لافروف: لا مشكلة في لقاء نظيري التركي

لافروف: لا مشكلة في لقاء نظيري التركي

قال وزير الخارجية الروسي، سيرغي لافروف، إنه لم يرفض مقترح لقاء نظيره التركي، مولود جاويش أوغلو، وأنه من الممكن عقد اللقاء في اجتماع "منظمة الأمن والتعاون في أوروبا"، بالعاصمة الصربية، بلغراد.

جاء ذلك في تصريح صحفي أدلى به لافروف، عقب لقائه وزير خارجية قبرص الجنوبية، إيوانيس كاسوليديس، في العاصمة نيقوسيا، اليوم الأربعاء، حيث تطرق لافروف إلى حادثة إسقاط تركيا طائرة روسية، قائلاً: "لن تكون علاقات البلدين كما كانت قبل حادثة إسقاط طائرتنا".

وأوضح الوزير الروسي، أنه بحث مع جاويش أوغلو، في اتصال هاتفي الموضوع عقب إسقاط الطائرة.

تجدر الإشارة أن اجتماع "منظمة الأمن والتعاون في أوروبا"، سينعقد في العاصمة بلغراد، في 3-4 الشهر الحالي، ومن المتوقع أن يلتقي خلاله وزيرا خارجية البلدين.

وكانت مقاتلتان تركيتان من طراز "إف-16"، أسقطتا طائرة روسية من طراز "سوخوي-24"، في 24 تشرين ثاني/ نوفمبر الماضي، لدى انتهاك الأخيرة المجال الجوي التركي عند الحدود مع سوريا بولاية هطاي (جنوبًا)، وقد وجّهت المقاتلتان 10 تحذيرات للطائرة الروسية خلال 5 دقائق، بموجب قواعد الاشتباك المعتمدة دوليًا، قبل أن تسقطانها، فيما أكد حلف شمال الأطلسي (الناتو)، صحة المعلومات التي نشرتها تركيا حول حادثة انتهاك الطائرة لمجالها الجوي.

ملف خاص | الإجرام المنظم: دولة داخل الدولة