وكالة: ترامب يزور إسرائيل والأردن بعد تصريحاته ضد المسلمين

وكالة: ترامب يزور  إسرائيل والأردن بعد تصريحاته ضد المسلمين

قالت وكالة أسوشييتد برس الأميركية للأنباء أمس الثلاثاء إن دونالد ترامب المرشح الرئاسي الجمهوري المحتمل سيزور إسرائيل والمملكة الأردنية في نهاية كانون الأول/ ديسمبر بعد تصريحاته التي دعا فيها إلى فرض حظر على دخول المسلمين إلى الولايات المتحدة.

وتعرض ترامب الذي يتصدر حاليا المتنافسين على الفور بترشيح الحزب الجمهوري لانتخابات الرئاسة الأميركية في تشرين الثاني/ نوفمبر تشرين من العام المقبل لانتقادات في أرجاء العالم بعد أن اقترح حظر دخول المسلمين أول من أمس الاثنين.

ولم تذكر أسوشييتد برس المصدر لتقريرها، لكن ترامب نفى أنه يعتزم زيارة الأردن في الفترة القريبة المقبلة.

 وقال في تغريدة على تويتر إنه 'على الرغم من احترامي الكبير للملك عبد الله الثاني فإنني لن أزور الأردن في هذا الوقت. هذا رد على تقرير أسوشييتد برس المختلق”.

إلى ذلك، اعتبر البيت الأبيض تصريحات ترامب تجعله 'غير مؤهل لقيادة البلاد'، واصفاً  الجمهوريين بأنهم “لا يمتلكون الشجاعة' للوقوف ضد هذا النوع من التصريحات.

وطالب البيت الأبيض، الجمهوريين بالتبرؤ من ترشيح ترامب، وقال الناطق الرسمي بلسان البيت الأبيض، جوش إيرنست، في تصريحات له مساء أمس الثلاثاء إنه 'من الواضح أن ما قاله يجعله غير مؤهلٍ (للحكم)'.

وأكد إيرنست استمرار دعم الجمهوريين لترشيح ترمب، مضيفا أن 'بكل تأكيد هذا مؤشر على أنك لا تمتلك الشجاعة لدعم قناعاتك ولا تمتلك الشجاعة لدعم والتحدث عنها بصراحة عندما يخرج شيء مشين مثل هذا'، وذلك في إشارة إلى أن إدانة الجمهوريين لتصريحات الملياردير الأميركي ليست كافية.

وشدد على أن دعم مرشحي الحزب الآخرين لـ'ترمب' 'يفقدهم الأهلية' للترشيح للانتخابات لأنه يعني أن هؤلاء المتنافسين 'ليس لدهم القدرة على اختيار القرارات الصائبة'، وهو أحد متطلبات منصب الرئاسة.

وسخر إيرنست من ترمب قائلا إنه 'منذ أشهر وحملة ترمب تقوم بعمل مكب تاريخي للنفايات، بدءً من الشعارات الباطلة إلى الشعر المستعار (الذي يرتديه ترمب)، وكل مهرجان النباح الذي شهدناه لبعض الوقت الآن”.

من جانبه قال عضو مجلس النواب الديمقراطي المسلم، بن كارسون في بيان له إن ترمب  قد 'أثبت مجدداً بأنه غير قادر على الحكم وبالتالي العمل كقائد أعلى لهذه الأمة العظيمة'، وأضاف: 'ومن غير المعقول أن شخصاً يرشح لرئاسة البلاد ويصدر مثل هذه التعليقات البلهاء'.

وعلى جانب آخر اتهم ثاني عضو مسلم في مجلس النواب الأميركي عن الحزب الديمقراطي كيث إليسون، تصريحات ترامب بـ'زرع الانقسام' في صفوف الأميركي، وأضاف  'على دونالد ترمب إعادة قراءة كلمات دستورنا المتعلقة بالحريات الدينية والتسامح”.

علة صلة، حذر الأزهر مساء أمس الثلاثاء من تنامي الدعوات العنصرية ضد المسلمين في الولايات المتحدة الأمريكية، لما تمثله من استفزاز واضح لمشاعر مليار ونصف مليار مسلم حول العالم.

وفي بيان له أمس، قال الأزهر إنه 'يعرب عن قلقه الشديد، لما تناقلته بعض وسائل الإعلام، من دعوات تحريضية وتصريحات عنصرية ضد المسلمين في الولايات المتحدة الأميركية'.

وحذر  الأزهر من 'تنامي مثل هذه الدعوات التي تحض على الكراهية في المجتمعات، وتمثل استفزازًا واضحًا لمشاعر مليار ونصف مليار مسلم حول العالم، وهي في نفس الوقت تتعارض مع كافة الأديان السماوية والمواثيق الدولية والمبادئ الإنسانية التي تدعو إلى التعايش السلمي المشترك، وتنادي باحترام معتقدات الآخرين'.

وأعرب الأزهر، عن قلقه 'بسبب هذه الدعوات البغيضة والتصريحات المستفزة؛ وطالب بالكفِّ عن كلِّ ما من شأنه تأجيج الفتن وإثارة الأحقاد'.

وأشاد الأزهر بـ'بعض الأصوات الأميركية المعتدلة التي نددت بتلك الدعوات وحذرت من خطورتها على قيم المجتمع الأميركية”.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018