كبير محققي قضايا التهريب في تايلاند يطلب اللجوء في أستراليا

كبير محققي قضايا التهريب في تايلاند يطلب اللجوء في أستراليا

بعد أن فضحت تحقيقاته العديد من السؤولين في تايلاند ومنهم جنرال في الجيش، طلب كبير المحققين في قضايا تهريب لاجئي الروهينغا في تايلاند، اللجوء في أستراليا بسبب تهديدات على حياته من قبل منظمات ومسؤولين كبار في تايلاند.

وجاء في بيان لجماعة فورتيفي رايتس، إن رئيس الشرطة السابق، الميجور جنرال باوين بونجسيرين، غادر البلاد عقب تلقيه تهديدات بالقتل. وقاد باوين فريقا من المحققين للتحقيق بشأن تهريب اللاجئين من أقلية الروهينغا المسلمة في ميانمار، والكشف عن مخيمات للتهريب ومقابر جماعية.

وقد أدت تحقيقاته إلى اعتقال العديد من المسؤولين البارزين من بينهم جنرال في الجيش. وقال لجماعة فورتيفي رايتس إن تحقيقاته "تعرضت لعراقيل متكررة " من جانب البعض داخل السلطات.

ونقل عن باوين القول "لو كنا قد استطعنا استكمال التحقيقات، أعتقد أننا كنا سنتوصل لمزيد من الصلات بين مسؤولين بارزين وتجارة تهريب البشر".

ونقلت وسائل الإعلام الأسترالية عن باوين القول "يجب أن يمثل الكثير من المسؤولين الحكوميين أمام العدالة". ونقلت شبكة إيه بي سي، التي أكدت أنه في استراليا يسعى للجوء "للأسف الشرطة الفاسدة والجيش الفاسد هما من يمتلكان السلطة".

ويذكر أنه تم نقل باوين من منصبه مطلع الشهر الماضي، وحل محله رئيس الشرطة، شاكثيب شايجيندا، الذي عينته الحكومة العسكرية.

"العاصمة"... القدس والفعل الثقافيّ | ملف خاص