كوسوفو: المعارضة تفض جلسة برلمانية بالغاز المسيل للدموع

كوسوفو: المعارضة تفض جلسة برلمانية بالغاز المسيل للدموع

عرقلت هجمات المعارضة بالغاز المسيل للدموع جلسات البرلمان في كوسوفو اليوم الاثنين، وذلك قبل أن يشتبك بعض السياسيين مع الأمن، وهو مشهد أصبح متكررا في بريشتينا خلال الشهرين الماضيين.

وأفاد تلفزيون 'تي في آر تي كيه' بأن نواب المعارضة قد هربوا الغاز المسيل للدموع إلى مبنى البرلمان على الرغم من الإجراءات الأمنية المشددة.

وهذه تعد سادس مرة على الأقل منذ تشرين أول/ أكتوبر الماضي، تقوم خلالها المعارضة في كوسوفو بإطلاق الغاز المسيل للدموع في البرلمان احتجاجا على اتفاق مع صربيا بوساطة الاتحاد الأوروبي.

وينص الاتفاق، الذي يعد جزءا من عملية تطبيع العلاقات بين صربيا وإقليمها المنفصل ذو الأغلبية الألبانية، على توسيع الحكم الذاتي لبلديات كوسوفو حيث يمثل الصرب أغلبية.

اقرأ أيضًا| كوسوفو: برلماني معارض يلقي قنبلة داخل البرلمان

وتقول المعارضة إن الاتفاق يجهز كوسوفو للانقسام على أسس عرقية. وتم تعليق تنفيذ الاتفاق حاليا، لحين انتهاء المحكمة الدستورية من مراجعته. ومن المتوقع صدور حكم في كانون ثان/ يناير المقبل.