كروز وفيورينا يكشفان معلومات سرية أثناء مناظرة

كروز وفيورينا يكشفان معلومات سرية أثناء مناظرة
تيد كروز ودونالد ترامب

يقوم رئيس لجنة الاستخبارات في مجلس الشيوخ الأميركي بفحص ما إذا كان المرشح الجمهوري للانتخابات التمهيدية، تيد كروز، قد قام بكشف معلومات سرية خلال مباحثات حول الوكالة للأمن القومي (NSA)، وذلك أثناء مناظرة أجريت يوم أمس، الأربعاء، في لاس فيغاس.

كما يجري فحص ما إذا كانت المديرة العامة لشركة 'HP' السابقة، كارلي فيورينا، بكشف تفاصيل ذات صلة بالوكالة للأمن القومي لم تكن معروفة من قبل للجمهور.

وجاء أنه خلال المناظرة طرح سؤال بشأن عدد الأرقام الهاتفية التي تتابعها الوكالة في أعقاب التغييرات التي أجريت على برنامج المتابعة في وقت سابق من هذا العام. ورد كروز على ذلك، مقابل السناتور ماركو روبيو، بالقول إن النسخة الجديدة للبرنامج تغطي 100% من أرقام الهواتف، وذلك بهدف البحث عن إرهابيين.

وقال كروز لروبيو إن معلوماته تشير إلى أن البرنامج كان يغطي نحو 20% إلى 30% من أرقام الهواتف، في حين أن البرنامج الجديد يغطي نحو 100%.

إلى ذلك، كشفت المرشحة فيورينا أنه بعد وقت قصير من هجمات الحادي عشر من أيلول/سبتمبر تلقت اتصالا هاتفيا من الوكالة للأمن القومي تطلب فيها المساعدة. وأضافت أنها قامت بتوقيف شاحنة مليئة بالعتاد، وجرى تحويلها إلى مقر الوكالة للأمن القومي.

يذكر في هذا السياق أن تقارير سابقة كانت قد أشارت إلى تعاون بين شركة الحواسيب العملاقة 'HP' وبين الوكالة للأمن القومي.

وعلم أن تصريحات كروز دفعت مديرة الاتصالات في اللجنة الاستخبارية في مجلس الشيوخ إلى إرسال رسالة مفادها أنه ما كان على كروز أن يدلي بهذه التصريحات. كما أن روبيو في رده ألمح إلى أنه كان يجب أن يتوخى الحذر في إجابته، وألا يدلي بمعلومات سرية أمام 15 مليون مشاهد على شاشة التلفزيون.

وقال رئيس اللجنة الاستخبارية إن طاقمه يعمل على فحص هذه التصريحات.

اقرأ ايضًا | استطلاع جديد: ترامب يتفوق على المرشحين الجمهوريين بـ35٪

من جهتها قالت المتحدثة باسم كروز إن هذه المعطيات التي أشار إليها كانت قد كشفت في 'واشنطن بوست' و'وول ستريت جورنال' عام 2014.

 

#يهودية إسرائيلية: بورتريه ثورة ثقافية