وفاة رئيس وزراء ولاية كشمير الهندية

وفاة رئيس وزراء ولاية كشمير الهندية

توفي اليوم الخميس، رئيس وزراء ولاية جامو وكشمير الهنديّة، مفتي محمّد سيّد عن عمر ناهز التاسعة والسّبعين، الذي اُعْتُبِرَ حليفًا لرئيس الوزراء ناريندرا مودي، الأمر الذي يعقّد من المشهد السّياسيّ في المنطقة المُتنازع عليها مع الجارة باكستان.

وقال متحدّث باسم حزب الشّعوب الديمقراطيّ الذي ينتمي إليه سيد، إنه توفّي جرّاءَ عدوى في الجهاز التّنفسيّ بعد أسبوعين قضاهما في مستشفى بنيودلهي.

وقال مودي في تغريدة على تويتر 'غياب مفتي يترك فراغًا كبيرًا في الأمّة وفي جامو وكشمير حيث كان لقيادته المثاليّة أكبر تأثير على حياة الناس'.

وتزعم كلّ من الهند وباكستان السّيادة على كشمير بالكامل لكنّ كلاً منهما يحكم جزءًا من المنطقة ذات الأغلبيّة المسلمة. واستؤنف مؤخَّرًا حوار على مستوى عالٍ بين البلدين المسلّحين نوويًّا بعدما وافقت الهند على إدراج قضيّة كشمير على جدول أعمال المحادثات التي تسعى لتقليل التّوتّر على الحدود واحتواء هجمات المتشدّدين.

وكان سّيد الذي عُيِّنَ رئيسًا لوزراء جامو وكشمير للمرّة الثّانية العامَ الماضي قد دخل في شراكة غير معتادة مع حزب بهاراتيا جاناتا الهندوسيّ القوميّ الذي ينتمي إليه مودي ليحكم الولاية للمرّة الأولى.

ملف خاص | الإجرام المنظم: دولة داخل الدولة