الكاميرون: مقتل 32 بهجوم إرهابي لبوكو حرام

الكاميرون: مقتل 32 بهجوم إرهابي لبوكو حرام
تظاهرة لحركة "أعيدوا بناتنا" ممن اختطفوا ذويهم

استهدف مهاجمون انتحاريّون بلدة في شمال الكاميرون، فقتلوا 32 شخصًا وأصابوا 66 آخرين، أمس الاثنين، في أحد أسوأ الهجمات الإرهابيّة، في الوقت الذي تكافح فيه البلاد لاحتواء تصاعد العنف وتحمّل المسؤوليّة عنه لحركة 'بوكو حرام' الإرهابيّة النّيجيريّة.

وذكرت الإذاعة الرّسميّة ومسؤولون محليّون أنّ أربعة تفجيرات ضربت سوقًا مزدحمًا ومداخل بلدة بودو المتاخمة لشمال شرق نيجيريا، معقل المتمرّدين الإسلاميّين، في حوالي الساعة العاشرة صباحا، التّاسعة بتوقيت غرينيتش.

وقال مسؤول محليّ إنّ المهاجمين تسلّلوا تحت غطاء الرّياح الموسميّة المتربة، وأضاف أنّ عدد القتلى قد يرتفع، لأنّ عددًا من الذين نقلوا للمستشفيات في حالة خطيرة.

وفي حين لم تعلن أيّ جهة على الفور المسؤوليّة عن الهجوم فإنّ شمال الكاميرون أصبح مسرحًا لهجمات انتحاريّة زادت وتيرتها في الفترة الأخيرة، مع تصعيد 'بوكو حرام' لعملياتّها عبر الحدود وانتشارها أيضًا في تشاد والنيجر.

وقُتل 12 شخصا في هجوم وقع في 13 يناير/كانون الثاني الجاري عند مسجد ببلدة كويابي.

وهذه ليست المرّة الأولى التي تتعرّض فيها بودو للهجوم، إذ فجّرت انتحاريّتان نفسيهما في مدخل القرية، نهاية ديسمبر/كانون الأوّل الماضي.

وقتلت 'بوكو حرام' آلاف الأشخاص وتسبّبت في تشريد أكثر من مليونين خلال حملتها المسلّحة المستمرّة منذ ستّ سنوات في أحد أكثر مناطق العالم فقرًا.

وشنّت جيوش دول المنطقة هجومًا على المسلّحين العام الماضي، نجحت خلاله في طردهم من مواقع عديدة في شمال نيجيريا.

وفي أعقاب تلك العمليّة تعهّدت نيجيريا وتشاد والنيجر والكاميرون بإعداد قوة قوامها 8700 جندي لدحر 'بوكو حرام'.

وأرسلت الولايات المتّحدة هي الأخرى قوّات لتوفير الدّعم الاستخباراتيّ وأوجه دعم أخرى.

لكنّ تشكيل هذه القوّة تأخّر ولم تبدأ العمليّات المشتركة حتى الآن، إذ تُرك الأمر بيد الجيوش الوطنيّة ليتصدّى كلّ منها لـ'بوكو حرام' بطريقته.

وفي غياب تنسيق فعّال حذّرت مصادر أمنيّة من أن ذلك يعني مجرّد طرد الجنود للمتشدّدين من بلد لآخر.

اقرأ أيضًا| الكاميرون: مقتل 26 شخصا في هجمات لبوكو حرام