السويد تدرس إعادة 80 ألف لاجئ إلى بلادهم

السويد تدرس إعادة 80 ألف لاجئ إلى بلادهم
لاجئون في طريقهم إلى السويد (أ.ف.ب)

كشفت تقارير إخبارية محلية اليوم الخميس، أن السويد تدرس طرد ما يقرب من 80 ألف لاجئ بعدما قوبلت طلباتهم للجوء بالرفض.

ونقلت صحيفة " داجنز إنداستري" عن وزير الداخلية السويدي، أندرس يجيمان، القول "أعتقد أن الأمر يتعلق بـ60 ألف شخص، ربما يكون العدد 80 ألفا". وأضاف: "لدينا تحد كبير ... علينا زيادة الموارد وتعزيز التعاون بين السلطات". وذكر التقرير أن أجهزة الأمن وسلطات الهجرة تلقت توجيهات بالاستعداد لعمليات الطرد.

وأوضح التقرير أن نحو 160 ألف لاجئ تقدموا بطلبات لجوء إلى السويد عام 2015، بنسبة رفض بلغت تقريبا 45%. وقال يجيمان إن السويد ستحاول توفير الظروف المواتية لعودة طوعية لطالبي اللجوء، ولكن "إذا لم ننجح، ينبغي أن تتم إعادتهم بالقوة".

ونقل التقرير عن مصدر حكومي أن هناك مخاوف كبيرة من اختفاء عدد كبير من المشمولين بالقرار عن أعين السلطات. وأضاف التقرير أن ستوكهولم بدأت بالفعل محادثات مع أفغانستان والمغرب بشأن إعادة مواطني الدولتين.

ووفقا للسلطات السويدية، فإن أغلب طالبي اللجوء خلال العام الماضي من سورية وأفغانستان ثم العراق.

ملف خاص | الإجرام المنظم: دولة داخل الدولة