تعليمات أميركية بوسم منتجات الضفة الغربية وقطاع غزة

تعليمات أميركية بوسم منتجات  الضفة الغربية وقطاع غزة

نشرت سلطة الجمارك وحماية الحدود الأميركية (CBP)، السبت الماضي، تعليمات للمستوردين، تتضمن وسم المنتجات من الضفة الغربية وقطاع غزة، وعدم الاكتفاء بالعلامات التي تشير إلى أنها منتجات إسرائيلية.

وبحسب سلطة الجمارك فإن هذه التعليمات تأتي استنادا إلى تشريعات في الكونغرس وقرارات الإدارة الأميركية من العام 1995 والتي لم يتم إنفاذها من قبل مراقبي سلطة الجمارك في السابق.

وبحسب التقارير، فإن نشر هذه التعليمات ينبع من ضغوطات منظمات حقوق الإنسان على المسؤولين في الإدارة الأميركية، وكنتيجة للنقاش الذي يجري في وسائل الإعلام الاميركية.

إلى ذلك، وبحسب التعليمات، فإن وسم المنتجات لا يهدف إلى التمييز بين منتجات المستوطنات، وبين المنتجات التي يتم إنتاجها في الضفة وقطاع غزة.

وبحسب القناة التلفزيونية الإسرائيلية الأولى، فإن وزارة الخارجية في واشنطن أوضحت أن التعليمات لا تميز بين منتجات المستوطنات وبين المنتجات التي تنتج في أي مكان آخر في الضفة، وبضمن ذلك البلدات الفلسطينية.

يذكر أنه بموجب التعليمات التي نشرت في العام 1995، بعد التشريع في الكونغرس، فإن مخالفة هذه التعليمات سيؤدي إلى فرض غرامة مالية بنسبة 10% من قيمة المنتج.

وبحسب بيان لسلطة الجمارك الأميركية، والذي نشر في الثالث والعشرين من الشهر الجاري في موقعها على الإنترنت، فإن الهدف هو "توفير إرشاد للجمهور".

يذكر في هذا السياق أن مفوضية الاتحاد الأوروبي كانت قد تبنت في تشرين الثاني/ نوفمبر الماضي، التعليمات بوسم منتجات المستوطنات، في الضفة والجولان السوري المحتل. وتسري هذه التعليمات على الفواكه والخضار والنبيذ والعسل وزيت الزيتون والبيض والدواجن، ومنتجات عضوية، ومنتجات التجميل.