ثلث الألمان يؤيدون منع اللاجئين من اجتياز الحدود بالسلاح

ثلث الألمان يؤيدون منع اللاجئين من اجتياز الحدود بالسلاح

كشفت نتائج استطلاع للرأي أجري في ألمانيا أن 29% من الألمان يرون أن منع اللاجئين العزل من اجتياز الحدود بقوة السلاح عمل مبرر.

وأظهرت نتائج الاستطلاع الذي أجراه معهد (يوجوف) لقياس الرأي، اليوم السبت، أن 57% من الألمان لا يرون هذا العمل مبررا، فيما لم يبد 14% ممن شملهم الاستطلاع رأيا محددا.

يأتي ذلك على خلفية التصريحات المثيرة للجدل لفراوكه بيتري زعيمة حزب (ايه إف دي)، البديل من أجل ألمانيا المناوئ للهجرة واليورو، والتي قالت فيها إن على أفراد الشرطة أن يمنعوا اجتياز اللاجئين للحدود بصورة غير مشروعة "حتى بقوة السلاح إذا لزم الأمر"، وذلك قبل أن تتراجع بعض الشيء عن هذه التصريحات في وقت لاحق..

وفي رد فعله على هذه التصريحات، طالب نائب المستشارة انجيلا ميركل وزعيم الحزب الاشتراكي الديمقراطي، زيمار جابريل، بوضع الحزب اليميني الشعبوي تحت رقابة هيئة حماية الدستور(الاستخبارات الداخلية)، وقد حظيت هذه المطالبة بتأييد كامل من قبل 32% ممن شملهم الاستطلاع، كما اتسم رد فعل 26% ممن شملهم الاستطلاع بالميل إلى تأييد هذه المطالبة لجابريل، وفي المقابل قوبلت هذه المطالبة برفض تام من قبل 13% واتسم رد فعل 14% بالميل إلى رفضها.

تجدر الإشارة إلى أن الحزب اليميني الشعبوي يمتلك فرصا جيدة في الانتخابات المحلية التي ستجرى في الثالث عشر من آذار/مارس المقبل في ولايات بادن فورتمبرج وراينلاند بفالتس وسكسونيا آنهالت حيث من المنتظر أن يحصل على نسبة تأييد تتألف من رقمين.

وكانت استطلاعات الرأي الأخيرة أظهرت تنامي شعبية حزب (إيه إف دي) مستفيدا من أزمة اللاجئين، حيث جاء الحزب في هذه الاستطلاعات كثالث أقوى الأحزاب شعبية في البلاد بعد تحالف المستشارة ميركل المسيحي والحزب الاشتراكي ومتقدما على حزبي اليسار والخضر المعارضين.

ملف خاص | من النكبة إلى "الصفقة"