أرمينيا: روسيا تعزز قاعدتها العسكرية

أرمينيا: روسيا تعزز قاعدتها العسكرية
الرئيسان الأرميني والرّوسيّ

أعلنت وزارة الدّفاع الرّوسيّة، السبت، إنّ روسيا عزّزت قاعدتها العسكريّة في أرمينيا، الجمهورية السوفياتية السّابقة في القوقاز، وذلك بإرسال مقاتلات من الجيل الرّابع ومروحيّة نقل.

وقالت الوزارة في بيان إنّ قاعدة اريبوني الجويّة الرّوسيّة الواقعة قرب يريفان، عاصمة أرمينيا، 'عزّزت بأربع مقاتلات من الجيل الرابع ميغ-29 وطائرات حربيّة محدّثة ميغ-29 ومروحيّة نقل مي-8 تي ام'.

وأضاف المصدر نفسه أنّ هذه القاعدة التي يستخدمها طيّارو المنطقة العسكريّة الرّوسيّة الجنوبيّة كانت مجهزّة، حتّى الآن، بتسع مقاتلات من الجيل الرابع ميغ-29.

وجاء في البيان أنّ الطّائرات ستستخدم اعتبارًا من منتصف آذار/مارس.

وقالت الوزارة إنّ مقاتلات ميغ-29 تتميّز خصوصًا بإمكاناتها لنقل حتى أربعة آلاف كيلوغرام من الأسلحة وبخزّان كبير من الوقود، يسمح لها بالقيام بمهمّات لفترة أطول.

ولروسيا في أرمينيا قاعدة بريّة تضمّ وحدات مشاة ومدفعيّة، في غيمري قرب الحدود مع تركيا.

ولا تقيم انقرة ويريفان علاقات دبلوماسية بسبب الخلاف حول مسألة تعرض الارمن للابادة قبل مئة عام في عهد السلطنة العثمانية في 1915.

وتؤكّد أرمينيا أنّ 1.5 مليون شخص قتلوا على أيدي القوّات العثمانيّة في 1915 في ما تصفه بالإبادة.

ورفضت تركيّا على الدّوام الاعتراف بأنّها كانت عمليّة تصفية مخطّط لها مشيرة إلى مقتل 500 ألف أرمنيّ في معارك أو جراء المجاعة.

وأرمينيا حليفة روسيا التّقليديّة، تخوض منذ سنوات نزاعًا مع أذربيجان، للسيطرة على منطقة ناغورني قره باخ.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018