بلجيكا تكشف أحد أعضاء خلية اعتداءات باريس

بلجيكا تكشف أحد أعضاء خلية اعتداءات باريس

أعلنت النيابة الفدرالية البلجيكية، اليوم الاثنين، أن أحد المتآمرين مع المجموعة المنفذة لاعتداءات باريس في 13 تشرين الثاني/ نوفمبر، هو نجم العشراوي البالغ من العمر 24 عاما، وكان يعرف حتى الآن باسم مزور هو سفيان كيال.

وقالت النيابة في بيان 'لقد خلص التحقيق إلى أن المدعو سفيان كيال اسمه الأصلي نجم العشرواي، ولد في 18 أيار/ مايو 1991 وغادر إلى سورية في شباط/ فبراير 2013' بدون تحديد جنسيته.

وبهذه الهوية المزورة تم استئجار منزل تعرض لمداهمة في 26 تشرين الثاني/نوفمبر 2015 في أوفليه قرب نامور بجنوب بلجيكا. واستخدم هذا المنزل لتدبير اعتداءات 13 تشرين الثاني/ نوفمبر.

وأوضحت النيابة أنه 'تم العثور على آثار الحمض النووي لنجم العشراوي في المنزل المستأجر في أوفليه وكذلك في الشقة الواقعة في شارع هنري برجيه في شاربيك (قرب بروكسل)، التي قد تكون استخدمتها المجموعة الإرهابية'.

وكان العشراوي رصد أيضا في سيارة في 9 أيلول/ سبتمبر مستخدما هوية مزورة باسم سفيان كيال عند الحدود النمساوية-المجرية، برفقة صلاح عبد السلام ومحمد بلقايد الجزائري البالغ من العمر 35 عاما وقتلته الشرطة الثلاثاء في فورست في جنوب غرب بروكسل.

ويشتبه المحققون بأن العشراوي وبلقايد أجريا اتصالات هاتفية مع عدد من أعضاء المجموعة التي نفذت اعتداءات باريس.

اقرأ/ي أيضًا | صلاح عبد السلام أراد تفجير نفسه في الملعب وتراجع

ورجحت النيابة ان يكون بلقايد هو الشخص الذي وجه إليه أحد انتحاري قاعة باتاكلان الرسالة النصية القصيرة 'لقد انطلقنا وسنبدأ' عند الساعة 21,42 من هاتف حدد موقعه في بلجيكا. وجرى اتصال آخر من هاتف بلجيكي في ذلك المساء بعبد الحميد أباعود المدبر المفترض للاعتداءات من نفس المكان في بروكسل.

"العاصمة"... القدس والفعل الثقافيّ | ملف خاص