تقارير: ضابط مصري أمر بخطف وتعذيب ريجيني وحقق بمقتله

تقارير: ضابط مصري أمر بخطف وتعذيب ريجيني وحقق بمقتله

قالت صحيفتان إيطاليتان اليوم الأربعاء أن المسؤول الأمني المصري الذي كان تولى قيادة التحقيقات الأولية في مقتل الباحث جوليو ريجيني هو الذي أمر بخطفه وتعذيبه.

وذكرت صحيفة 'لا ريبوبليكا' أن 'الأمر بخطف ريجيني صدر عن اللواء خالد شلبي رئيس الإدارة العامة لمباحث الجيزة' الذي كان قد أمر من قبل بمراقبته وتفتيش شقته.

واعتبرت الصحيفة أن 'القيادة في مصر متورطة في مقتل ريجيني، قائلة إنهم كانوا على علم بخطفه ووافقوا عليه'.

وكشفت الصحيفة أنها حصلت على هذه المعلومات عبر البريد الإلكتروني من 'مصدر مجهول في أجهزة المخابرات المصرية'.

وأضافت الصحيفة أن هذا المصدر، اتصل أيضا بممثلي الادعاء الإيطاليين، ويعتقد أنه موثوق به لأنه أعطى تفاصيل عن تعذيب ريجيني لم يتم الكشف عنها على الملأ حتى الآن.

وقالت الصحيفة إن 'السلطات كانت تريد من ريجيني أن يكشف عمن يتصل بهم في حركة النقابات العمالية في مصر، لكنه رفض، وتم إخضاعه لعملية استجواب وحشية بصورة متزايدة، أدت في النهاية إلى وفاته على أيدي أجهزة المخابرات العسكرية' على حد قول الصحيفة.

بدورها، قالت صحيفة 'لا ستامبا' الإيطالية هي الأخرى أن شلبي هو المشتبه به الرئيسي ، دون المزيد من التوضيح.

وألمحت إلى أن الوفد المصري الذي سيلتقي ممثلين عن الادعاء والشرطة الإيطالية على مدار اليومين القادمين ربما سيكون مستعدا لإلقاء مسؤولية القتل عليه.

اقرأ/ي أيضًا | إيطاليا تهدد بتدابير ضد مصر في قضية مقتل ريجيني

وكان وزير الخارجية الإيطالي باولو جينتيلوني قد هدد أمس باتخاذ إجراءات 'فورية ومناسبة' ضد مصر إذا ما استمرت القاهرة في المماطلة.