حزب ألماني يدعو لعقوبات على إسرائيل بسبب الممارسات العنيفة للاحتلال

حزب ألماني يدعو لعقوبات على إسرائيل بسبب الممارسات العنيفة للاحتلال

دعا حزب سياسي ألماني إلى فرض عقوبات على إسرائيل بسبب استمرارها في ممارسة العنف ضد الفلسطينيين في الأراضي المحتلة وانتهاك حقوقهم.  

ودعا الحزب الليبرالي الألماني "دي 66"، خلال مؤتمره الذي عقد أول من أمس الاثنين، نوابه في البرلمان إلى تعزيز مطلب الاتحاد الأوروبي ضد بناء إسرائيل للمستوطنات في الأراضي المحتلة والانتهاك العنيف لحقوق الإنسان لدى الفلسطينيين.   

وأيد 75% من أعضاء مؤتمر الحزب الليبرالي قرارا يقضي بأنه في حال عدم استجابة إسرائيل للمطلب الأوروبي ووقف الانتهاكات بحق الفلسطينيين، فإنه ينبغي إلغاء اتفاقيات الشراكة بين الاتحاد الأوروبي وإسرائيل.  

وهذه المرة الأولى التي يؤيد فيها حزب ألماني فرض عقوبات ضد إسرائيل، على خلفية انتهاك إسرائيل لاتفاقيات مع الاتحاد الأوروبي وتنص على اشتراط منح امتيازات تجارية لإسرائيل باحترام أبسط حقوق الإنسان.

يشار إلى أن الحزب الليبرالي ممثل ب12 نائب من أصل 150 نائبا في مجلس النواب الألماني، كما أن لديه 10 من بين 75 عضوا في مجلس الشيوخ، ولديه 4 من أصل 26 نائبا ألمانيا في البرلمان الأوروبي.   

وادعى رئيس اللوبي الألماني الإسرائيلي، رون إيسينمان، أن الحزب الليبرالي بقراره هذا يمارس تعصب أعمى معاد لإسرائيل ويردد اتهامات حركة المقاطعة العالمية لإسرائيل BDS.

 

 

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018