لافروف يبحث بأرمينيا نزاع ناغورنو كاراباخ

لافروف يبحث بأرمينيا نزاع ناغورنو كاراباخ
تظاهرة قبالة وزارة الخارجية الإسرائيلية ضد بيع السلاح لأذربيجان، أول من أمس (رويترز)

أعلنت موسكو أن وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف سيتوجه اليوم الجمعة إلى مدينة يريفان، عاصمة أرمينيا لإجراء مباحثات حول تسوية النزاع بين أذربيجان وأرمينيا حول إقليم ناغورنو كاراباخ، طبقا لما ذكرته وكالة 'سبوتنيك' الروسية للأنباء.

ومن المتوقع، حسب بيان وزارة الخارجية الروسية أن يلتقي لافروف مع نظيره الأرميني إدوارد نالبانديان ورئيس جمهورية أرمينيا سيرج ساركسيان.

ونقلت الوكالة الروسية عن مصدر في الوفد المرافق لوزير خارجية روسيا قوله إن لافروف يحمل معه عددا من 'الأفكار والمقترحات' قد تساعد على تحريك الوضع فيما يتعلق بتسوية النزاع بين أرمينيا وأذربيجان بشأن منطقة ناغورنو كاراباخ الجبلية والمستمر منذ أواخر ثمانينيات القرن الماضي.

وفي غضون ذلك، تبادل طرفا النزاع من جديد صباح اليوم الاتهامات بشأن خرق الهدنة بينهما.

وأعلنت وزارة الدفاع في جمهورية ناغورنو كاراباخ الجبلية غير المعترف بها دوليا أن القوات الأذربيجانية خرقت وقف إطلاق النار 70 مرة على امتداد خط التماس في المنطقة خلال الليلة الماضية.

وأضافت الوزارة في بيان أن الجانب الأذربيجاني استخدم مختلف أنواع الأسلحة بما فيها مدافع الهاون عيار 60 مم وقاذفات 'آر.بي.جي' لدى قصف مواقع وحدات الدفاع التابعة للجمهورية الانفصالية.

وفي المقابل، أعلن المكتب الصحفي لوزارة الدفاع الأذربيجانية اليوم أن القوات المسلحة الأرمينية المرابطة في المنطقة الجبلية انتهكت وقف إطلاق النار 143 مرة باستخدام الرشاشات الثقيلة على خط التماس خلال الساعات الـ24 الأخيرة.

يذكر أن الخامس من نيسان/إبريل الجاري شهد الإعلان عن وقف إطلاق النار على امتداد خط التماس في المنطقة الجبلية والتي كانت قد اندلعت فيها عمليات قتالية في ليلة الأول إلى الثاني من الشهر ذاته.

اقرأ/ي أيضًا | ناغورني كاراباخ: دعوة للاعتراف بتقرير المصير واتهامات لروسيا

وتفيد المعلومات المتوافرة بسقوط مئات القتلى والجرحى من الجانبين منذ الثاني من نيسان/إبريل الجاري في أخطر تجدد للمواجهات المسلحة بينهما في المنطقة الجبلية منذ إعلان الهدنة هناك عام 1994.

قراءات في نصّ مريد | ملف خاص