بريطانيا: إقالة 50 عماليا سرا من تيار مناهض لإسرائيل

بريطانيا: إقالة 50 عماليا سرا من تيار مناهض لإسرائيل
رئيس الحزب جيرمي كوربين

استبعد حزب العمال البريطاني، سرا، نحو 50 من أعضائه، وذلك بسبب تصريحات اعتبرت على أنها مناهضة لإسرائيل، وذلك في إطار محاولات مواجهة الأزمة التي تعصف بالحزب قبيل الانتخابات المحلية المقررة ليوم الخميس.

وقالت 'تيليغراف' البريطانية إن مسؤولين كبار في الحزب كشفوا أن اللجنة التأديبية في الحزب غارقة مؤخرا في التحقيقات ضد عدد كبير من أعضاء الحزب المقربين من زعيم الحزب، جيرمي كوربين، ويتبعون إلى الجناح اليساري للخارطة السياسية.

وكان قد نشر مؤخرا عن عدد كبير من أعضاء الحزب، وخاصة على المستوى المحلي، الذين تم استبعادهم من الحزب في أعقاب تصريحات مناهضة لإسرائيل نشرت على شبكات التواصل الاجتماعي.

وكان حزب العمال قد أعلن يوم أمس، الإثنين، عن استبعاد ثلاثة أعضاء آخرين من الحزب بسبب تصريحات مناهضة لإسرائيل، إضافة إلى عضو البرلمان ناز شاه، ورئيس بلدية لندن سابقا كين ليفينجستون، اللذين تمت إقالتهما من الحزب الأسبوع الماضي.

وكان كوربين قد أقر، الليلة الفائتة، بوجود 'مشكلة' في حزبه، وشدد على أنها 'ليست كبيرة بوجه خاص'.
ونقلت 'ديلي ميرور' عنه قوله إن هناك 'عددا صغيرا من الأعضاء أطلقوا تصريحات ما كان يجب أن تقال'، مضيفا أنه لهذا السبب ستكون هناك إقالات من الحزب، وسيجري تحقيق بهذا الشأن.

من جهتها كتبت 'تيليغراف' أن هناك مسؤولين في الحزب يخشون جدا على مصير الحزب في أعقاب هذه 'الأزمة'، لدرجة أنهم يتباحثون بشكل مفتوح وحر عن محاولة انقلاب في داخل صفوف الحزب بعد الاستفتاء الذي سيجري في حزيران/ يونيو بشأن مغادرة بريطانيا للاتحاد الأوروبي.

وبحسب التقرير فإنهم ينوون إقالة كوربين من منصبه إذا كانت نتائج الانتخابات سيئة، وذلك لصالح جون مكدونل.

اقرأ/ي أيضًا | العمال البريطاني: استبعاد 3 آخرين بسبب تصريحات مناهضة لإسرائيل