بوكو حرام يقتلون 32 جنديا خلال هجوم في النيجر

بوكو حرام يقتلون 32 جنديا خلال هجوم في النيجر
تظاهرة تلقائيّة بعيد المذبحة التي نفّذتها عناصر بوكو حرام - السّبت

قالت وزارة الدّفاع في النيجر، السّبت، إنّ 32 جنديًّا قتلوا وأصيب العشرات بجروح، بعد هجوم بوكو حرام على موقع عسكريّ في جنوب شرقيّ البلاد، في محاولة لاحتلال بلدة حدوديّة.

وشمل عدد القتلى 30 جنديًّا من النيجر واثنين من نيجيريا المجاورة. فيما تمّ الإبلاغ عن إصابة 67 آخرين.

وخلال الهجوم، سيطر مسلّحو بوكو حرام على بلدة "بوسو" القريبة لعدّة ساعات.

وقال المتحدّث العسكريّ، مصطفى ليدرو، إنّ القوّات الحكوميّة تصدّت للهجوم، السّبت، واستعادت بوسو من المسلّحين.

وتقع بوسو على الحدود بين النّيجر ونيجيريا.

وتتّخذ بوكو حرام قاعدة لها في نيجيريا، حيث تقول إنّها تسعى لإقامة خلافة إسلاميّة مرتبطة بتنظيم الدّولة الإسلاميّة (داعش). وقتلت الجماعة الأصوليّة السّنيّة 14 ألف شخص على الأقلّ في المنطقة منذ عام 2009.

ويعني اسم جماعة "بوكو حرام" إلى "التّعليم الغربيّ حرام".

وذكرت وسائل الإعلام المحليّة أنّ مسلّحي بوكو حرام نهبوا مدينة بوسو خلال فترة احتلالهم لها التي استمرّت لساعات.