جونسون ينسحب من السباق لرئاسة الحكومة البريطانية

جونسون ينسحب من السباق لرئاسة الحكومة البريطانية
بوريس جونسون

أكد عمدة لندن السابق، بوريس جونسون، انه لن يتنافس على خلافة ديفيد كاميرون في رئاسة الحكومة البريطانية، رغم كونه أحد أبرز المرشحين لهذا المنصب.

ويعتبر جونسون أحد القادة الكبار في حزب المحافظين الذي قادوا الحملة من اجل الخروج من الاتحاد الأوروبي 'بريكست'، بالإضافة إلى عدد من الوزراء والنواب، منهم وزير العدل البريطاني، مايكل جوف، الذي بدأ بالهجوم على جونسون اليوم قائلًا إنه 'لا يمكن أن يوفر القيادة للمهمة المقبلة'.

وكان جوف وجونسون تعاونا بصورة وثيقة في حملة خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي، والتي كللت بالنجاح، حيث توقع العديد من المحللين أن يدعم جوف حملة جونسون لكي يكون الزعيم المقبل لحزب المحافظين. وأوضح جوف في بيان له: 'قلت مرارا أنني لا أرغب في أن أكون رئيسا للوزراء'.

وأضاف: 'إلا أن الأحداث التي وقعت منذ (إجراء الاستفتاء) يوم الخميس الماضي، كانت وطأتها شديدة بالنسبة لي'، موضحا أنه في البداية كان يرغب 'في المساعدة في تشكيل فريق وراء بوريس جونسون' لضمان وجود زعيم للبلاد يؤيد خروج بريطانيا من الاتحاد الاوروبي.

وقال: 'إلا أنني توصلت، على مضض، إلى استنتاج مفاده أنه ليس من الممكن لبوريس أن يوفر القيادة أو أن يبني الفريق من أجل المهمة المقبلة'. وأضاف: 'لذا، قررت أن أرشح اسمي للقيادة'.

ومن المقرر أن تنتهي الترشيحات في منتصف النهار اليوم وقد وعد حزب المحافظين بإتمام عملية الانتخابات بحلول التاسع من أيلول/ سبتمبر المقبل.

اقرأ/ي أيضًا| بريطانيا: بدء السباق على خلافة كاميرون