لافروف يلتقي جاويش أوغلو ويؤكد ضرورة التنسيق ضد الإرهاب

لافروف يلتقي جاويش أوغلو ويؤكد ضرورة التنسيق ضد الإرهاب
جاويش أوغلو ولافروف في سوتشي اليوم (الأناضول

عقد وزيرا خارجية تركيا مولود جاويش أوغلو، وروسيا سيرغي لافروف، لقاء ثنائيا في مدينة سوتشي الروسية اليوم، الجمعة، على هامش اجتماع وزراء خارجية منظمة التعاون الاقتصادي للبحر الأسود.

ونقلت وكالة الإعلام الروسية عن لافروف قوله إن العمل المشترك بين موسكو وأنقرة يكتسب أهمية إضافية بعد تطبيع العلاقات بين البلدين.

وأضاف لافروف عقب اجتماع مع نظيره التركي أنه يأمل أن تجري اتصالات بين الجيشين الروسي والتركي بشأن سورية.

ونقلت وكالة إنترفاكس عن لافروف قوله إنه أكد خلال المحادثات أهمية في ألا يستخدم الإرهابيون الذين يقاتلون في سورية الأراضي التركية.

وتعد هذه الزيارة الأولى لوزير تركي إلى روسيا، منذ أن أثار إسقاط طائرة حربية روسية، في 24 تشرين ثاني/نوفمبر 2015، أزمة بين البلدين.

وفي كلمة قصيرة في مستهل اللقاء، وجه جاويش أوغلو الشكر إلى لافروف، على دعوته للمشاركة في الاجتماع الذي يعقد في توقيت هام، وعلى الاستقبال الودي الذي تلقاه.

وأشار جاويش أوغلو لكون الاجتماع يتزامن مع الذكرى الـ 25 لتأسيس المنظمة، التي بذلت روسيا وتركيا جهودا كبيرة ومؤثرة في إطارها.

وأكد جاويش أوغلو أن الرسالة التي بعثها الرئيس التركي، رجب طيب إردوغان، إلى نظيره الروسي، فلاديمير بوتين، بداية الأسبوع، والمكالمة الهاتفية التي أجراها الرئيسان أول من أمس، كانتا خطوتين بناءتين إيجابيتين، مشيرا أنه سيتابع مع لافروف في لقائهما، الخطوات التي يتم اتخاذها من أجل تطبيع العلاقات بين البلدين، ورفعها إلى المستوى المنشود.

بدوره وجه لافروف الشكر إلى جاويش أوغلو على حضوره اجتماع المنظمة، الذي مثل فرصة لعقد لقاء بينهما، واعتبر أن خطاب أردوغان والمكالمة الهاتفية، كانتا خطوتين عمليتين، في سبيل تطبيع العلاقات بين البلدين.

واستغرق اللقاء بين الوزيرين أكثر من نصف ساعة.

اقرأ/ي أيضًا | التطبيع التركي الروسي "لن يتم خلال أيام"

والتقى الوزيران آخر مرة، يوم 3 كانون أول/ديسمبر الماضي، في بلغراد، على هامش اجتماع وزراء خارجية منظمة الأمن والتعاون في أوروبا. 

ملف خاص | من النكبة إلى "الصفقة"