وزير خارجية لوكسمبرغ يصف سياسي بريطاني بالجبان جدًا

وزير خارجية لوكسمبرغ يصف سياسي بريطاني بالجبان جدًا
زعيم حزب الاستقلال اليميني (رويترز)

وصف وزير خارجية لوكسمبورغ، جان أسلبورن، استقالة نايغل فاراغ من منصبه زعيمًا لحزب استقلال المملكة المتحدة المناهض للاتحاد الأوروبي، اليوم الإثنين، بأنه تصرف "جبان جدًا".

وقال أسلبورن في تصريحات لصحيفة "تاجسشبيغل" الألمانية، في عددها الصادر غدًا، الثلاثاء، بالنظر إلى اختفاء كبار مؤيدي خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي: "مرة واحدة يتراجع ساسة من أمثال بوريس جونسون ونايغل فاراغ، مجددًا إلى قواقعهم".

وكان فاراغ أعلن، اليوم، استقالته من منصبه، قائلًا إنه حقّق هدفه، وهو ضمان خروج بريطانيا من الاتحاد، وقال فاراغ، الذي تزعم الحزب اليميني على مدى عشر سنوات، إنه سيستقيل ليركز على حياته الشخصية بعد سنوات طويلة من الحملات من أجل خروج بريطانيا من الاتحاد.

وأضاف فاراغ أن حزبه أصبح "ثالث أكبر قوة سياسية" في بريطانيا، بعد حزب المحافظين الحاكم وحزب العمال المعارض وحذر قائلًا، إنه حقق هدفه وهو ضمان خروج بريطانيا من الاتحاد.

وحذّر وزير خارجية لوكسمبورغ قائلا: "آمل أن يكون ذلك درسًا كي لا يتم الانخداع في بعض الانتهازيين السياسيين مثل حزب البديل لأجل ألمانيا إيه إف دي (المعارض للاتحاد الأوروبي والمناوئ لعمليات إنقاذ اليورو) أو خيرت فيلدرز في هولندا".

وكان عمدة لندن الأسبق، بوريس جونسون، الشريك في قيادة معسكر "التصويت لصالح الخروج من الاتحاد الأوروبي"، أعلن بشكل مفاجئ، الأسبوع الماضي، أنه لن يخوض سباق التنافس على خلافة رئيس الوزراء، ديفيد كاميرون، كزعيم مقبل لحزب المحافظين.