استطلاع: نصف الأوروبيين خائفون وممتعضون من اللاجئين

استطلاع: نصف الأوروبيين خائفون وممتعضون من اللاجئين
لاجئون أمام مكتب وزارة الصّحّة والرّفاه، برلين، ألمانيا

أظهر استطلاع نُشر يوم الاثنين، أنّ نحو نصف الأوروبيّين يشعرون بأنّ وصول اللاجئين يزيد من خطر وقوع هجمات في بلادهم، ويرى كثيرون، ولا سيّما في شرق أوروبا، أنّهم يمثّلون عبئًا على اقتصادات بلادهم.

ووجد مركز بيو للأبحاث، ومقرّه واشنطن، أنّ نسبة الأشخاص الذين يعتقدون أنّ 'اللاجئين سيزيدون من احتمال وقوع إرهاب في بلدهم' كانت من بين نسب أخرى،  46% في فرنسا و52% في بريطانيا و61% في ألمانيا و71% في بولندا و76% في المجر.

وقادت الحكومتان المجريّة والبولنديّة انتقاد جهود الاتّحاد الأوروبيّ، خلال السّنة الأخيرة لتوزيع طالبي الّلجوء على دول الاتّحاد ومعظمهم من سورية والعراق.

وقالت المستشارة الألمانيّة، أنجيلا ميركل، يوم الاثنين، إنّ الإسلاميّين المتشدّدين استغلّوا موجة وصول اللاجئين للتسلّل إلى أوروبا. ويُعتقد أن بعضًا ممّن شاركوا في الهجمات التي شنّها تنظيم الدّولة الإسلاميّة (داعش) في باريس وبروكسل جاءوا من سورية.

وعندما سئل المشاركون في الاستطلاع الذي شمل 10 دول، عمّا إذا كان اللاجئون يمثّلون عبئًا لأنّهم يحصلون على وظائف ومزايا منحوا ردودًا متنوعّة، من 31% من الألمان الذين وافقوا على ذلك، إلى 82% من المجريين. وفي إيطاليا أبدى 47% اعتقادهم بأن اللاجئين هم المسؤولون بشكل أكبر من أيّ تجمّعات أخرى، عن الجريمة، وهو ما يزيد قليلًا عن السّويد والمجر. ولكن 13% فقط في إسبانيا أبدوا اعتقادهم في ذلك.

وعندما سئلوا عن رأيهم في المسلمين أبدى نحو ثلثي البولنديّين واليونانيّين والإيطاليّين والمجريّين رأيا 'غير موات' وهو رأي اتّفق معه عدد أقلّ من ثلث الفرنسيّين والألمان والبريطانيّين.

وتتبّعت بيانات 'بيو' التّغيّرات على مرّ الوقت في بعض الدول.

ففي ألمانيا عام 2005 كان 9% فقط من النّاس يعتقدون أنّه مطلوب من المهاجرين المسلمين إتّباع التّقاليد المحليّة، بينما يعتقد ذلك الآن 32%. وفي فرنسا وافق على هذا الرّأي 43%، مقارنةً بـ 36% في 2005 .

"العاصمة"... القدس والفعل الثقافيّ | ملف خاص