فرنسا: عشرات القتلى في حادث يشتبه بأنه عملية دهس

فرنسا: عشرات القتلى في حادث يشتبه بأنه عملية دهس
مكان عملية الدهس - أكثر من 60 ضحية في مدينة نيس الفرنسية

قال رئيس بلديّة نيس على تويتر، إنّ عشرات الأشخاص قتلوا في مدينة نيس الفرنسيّة، في وقت متأخّر من مساء الخميس، عندما دهست شاحنة حشدًا من المحتفلين الذين كانوا يشاهدون عرضًا للألعاب النّاريّة خلال احتفالات العيد الوطنيّ لفرنسا – الباستيل. ورفعت حالة الطّوارئ في فرنسا إلى أقصاها، مع التّشديد على المرافق الحيويّة للدولة كالموانئ والمطارات.

وذكرت قناة BFM التّلفزيونيّة أنّ 75 شخصًا على الأقلّ، قد قتلوا بعد أن دهست الشّاحنة حشدًا من المواطنين في شارع برومناد ديزانجليه في نيس، وأصيب أكثر من 100. وقالت القناة إنّ السّلطات المحليّة تتعامل مع الحادث على أنّه هجوم.

وتوجّه الرّئيس الفرنسيّ، فرانسوا أولوند، إلى مركز إدارة الأزمات بوزارة الدّاخليّة بعد وقوع حادث الدّهس الذي شهدته مدينة نيس.

وقالت الرّئاسة الفرنسيّة على تويتر إنّ الحكومة قامت بتفعيل مركز الأزمات على المستوى الوزاريّ في أعقاب هجوم نيس. 

وقال مسؤول بالحكومة المحليّة على تويتر 'يبدو أنّ سائق الشّاحنة قتل عشرات الأشخاص. أطالب سكّان نيس بالبقاء في منازلهم في الوقت الرّاهن. سنوافيكم بالأنباء تباعًا.'

ويشار إلى أنّه سمعت عيارات ناريّة في المدينة، وقت وقوع الاصطدام الذي يبدو على أنّه عمليّة دهس متعمّدة.

كما ووردت أنباء عن اشتعال حريق أسفل برج إيفل، في العاصمة الفرنسيّة، باريس، في وقت قريب من وقوع عمليّة الدّهس.

وقال البيت الأبيض إنّه تمّ إطلاع الرّئيس الأميركيّ، باراك أوباما، على حادث الدّهس في مدينة نيس الفرنسيّة، وقال المتحدّث باسم مجلس الأمن القوميّ التّابع للبيت الأبيض، نيك برايس، في بيان 'تمّ إطلاع الرّئيس على الوضع في نيس بفرنسا وسيقوم فريق الأمن القوميّ بإبلاغه بالتّطوّرات حسب المقتضيات.

وقبل ثمانية أشهر تقريبًا قتل إرهابيّون تابعون لتنظيم الدّولة الإسلاميّة (داعش) 130 شخصًا في باريس في تشرين الثّاني/نوفمبر.