البرلمان التركي يمدد حالة الطوارئ لـ3 أشهر والفرنسي لـ6

البرلمان التركي يمدد حالة الطوارئ لـ3 أشهر والفرنسي لـ6
(رويترز)

وافق البرلمان التركي رسميا اليوم الخميس على خطة لفرض حالة الطوارئ في البلاد لثلاثة أشهر بعد محاولة الانقلاب الفاشلة يوم الجمعة الماضي.

وأعلن الرئيس التركي رجب طيب إردوغان خطة فرض الطوارئ مساء أمس الأربعاء قائلا إنها ستمكن السلطات من التحرك بسرعة وفعالية لاجتثاث مؤيدي محاولة الانقلاب. ويتهم إردوغان رجل الدين المقيم بالولايات المتحدة فتح الله كولن بتدبير المحاولة.

ووافق النواب الأتراك على الخطة بأغلبية 346 صوتا مقابل 115. ويملك حزب العدالة والتنمية الذي أسسه إردوغان أغلبية برلمانية مريحة.

وفي باريس أقّرت الجمعية الوطنية الفرنسية، اليوم، مشروع قانون نهائي ينص على تمديد حالة الطوارئ المستمرة في البلاد، لمدة 6 أشهر، على خلفية الهجوم الإرهابي الذي شهدته مدينة نيس جنوبي البلاد، في 14 تموز/يوليو الجاري.

نيس (أ.ف.ب.)

وصوّت 87 عضوا في الجمعية العامة لصالح مشروع القانون المذكور، مقابل 5 أعضاء صوّتوا ضده، ومن المقرر أن يتم التصويت عليه من قبل مجلس الشيوخ في وقت لاحق مساء اليوم.

ويتضمن مشروع القانون منح الصلاحية لقوات الشرطة من أجل تفتيش المنازل ومحال العمل دون الحصول على إذن قضائي، كما سيكون بإمكانها فحص البيانات الموجودة على أجهزة الحاسوب والهواتف، في الأماكن المشبوهة، بموجب صلاحياتها الإدارية.

اقرأ/ي أيضًا | لماذا كان انقلاب تركيا الأشد دموية أكثر الانقلابات فشلا؟

ويوم الخميس الماضي، شهدت مدينة نيس جنوبي فرنسا، اعتداءً إرهابيًا نفذه فرنسي من أصل تونسي، بشاحنة كبيرة دهس فيه تجمعات من المواطنين، ما أدى لمقتل 84 شخصاً، بينهم 10 أطفال تقل أعمارهم عن 18 عاماً، بينما أُصيب 202 آخرون، بجروح، حالة 50 منهم خطيرة، بحسب تصريحات للنائب العام الفرنسي عقب الهجوم.

#يهودية إسرائيلية: بورتريه ثورة ثقافية