تركيا: الأمن يطلق الغاز المسيل للدموع على محتجين في هكاري

تركيا: الأمن يطلق الغاز المسيل للدموع على محتجين في هكاري

استخدمت قوّات الأمن التّركيّة الغاز المسيل للدموع ضدّ المتظاهرين في محافظة هكاري، بجنوب شرق البلاد، اليوم الأحد، بعدما أقالت السّلطات 28 من المحافظين، والمستشارين الموالين للأكراد.

وأفادت قناة "سي إن إن تورك" بأنّه تمّ القبض على أربعة أشخاص.

وتولّت السّلطات التّركيّة السّيطرة على الإدارة في 28 بلديّة، حسبما أعلنت وزارة الدّاخليّة في وقت سابق من اليوم الأحد، وتكون بذلك قد تجاوزت بشكل مؤثّر سلطات حزب الشّعوب الدّيمقراطيّ، الموالي للأكراد، في أجزاء من جنوب شرق البلاد.

وتمّ تعيين رؤساء بلديّات في الأماكن، التي يتمتّع فيها حزب الشّعوب الدّيمقراطيّ المعارض، بمستوى قويّ من الدّعم، حسبما ذكرت الوزارة.

ويشمل هذا الأمر محافظتي هكاري وبطمان، في جنوب شرق البلاد.

وتشير وزارة الدّاخليّة إلى أنّ 24 رئيس بلديّة مقال يواجهون تحقيقًا بشأن دعمهم لحزب العمّال الكردستانيّ.

وأضافت الوزارة أنّه يشتبه في صلة أربعة آخرين بالدّاعية فتح الله غولن، الذي تلقي تركيا باللائمة عليه في محاولة الانقلاب الفاشلة في 15 تمّوز/يوليو.

ملف خاص | انتخابات الكنيست 2019