زعيمة اليمين المتطرف بفرنسا تشيد بانتخاب ترامب

زعيمة اليمين المتطرف بفرنسا تشيد بانتخاب ترامب
مارين لوبان (أ.ب)

بعد انتخاب دونالد ترامب رئيسًا للولايات المتحدة، بات العالم الغربي يخشى تصاعد قوة اليمين المتطرف الذي يبني قاعدته الشعبية على التحريض والعنصرية والكراهية، دون وضع أي اعتبار لعواقب هذه السياسات.

وتأتي فرنسا الأولى في القائمة، إذ بدأت الأصوات الداعمة لزعيمة اليمين الفرنسي المتطرف، مارين لوبان، تتعالى وتتكاثر. خاصة بعد تصريح زعيمتهم بأن هذه الفترة تشهد 'بروز عالم جديد'.

وقالت لوبان في مقابلة مع هيئة الإذاعة البريطانية، بي بي سي، إن 'فوز دونالد ترامب حجر إضافي في بروز عالم جديد ليحل محل نظام قديم'، معتبرة ذلك مؤشرا ايجابيا لترشحها للانتخابات الفرنسية ربيع 2017.

وأضافت أن ترامب 'جعل ما كان يعتبر مستحيلا تماما، أمرا ممكنا'.

وتابعت زعيمة اليمين المتطرف 'نأمل أن يتمكن الشعب في فرنسا أيضا من قلب الطاولة التي تتقاسم النخب من حولها، ما يتعين أن يكون أمره للفرنسيين'، مقارنة رفض الفرنسيين في استفتاء العام 2005 وضع دستور أوروبي وتصويت البريطانيين للخروج من الاتحاد الأوروبي عام 2016.

وقالت في المقابلة التي أجريت معها في فرنسا 'إن كافة الانتخابات هي تقريبا استفتاءات ضد هذه العولمة المتوحشة التي فرضت علينا وعلى الشعوب وظهرت اليوم حدودها بشكل واضح'.

وانتقد العديد من المعلقين والنشطاء في بريطانيا ظهور لوبان في برنامج 'أندرو مار شو' السياسي الشهير، واعتبروا من غير اللائق منحها منبرا، خصوصا مع إحياء بريطانيا والغرب عموما ذكرى ضحايا الحرب العالمية الأولى.

اقرأ/ي أيضًا | ارتدادات زلزال ترامب تضرب أوروبا

ورد مقدم البرنامج أندرو مار 'البعض مستاء ومصدوم (..) أتفهم ذلك لكن (..) يمكن ان تصبح لوبان، بتوفر ظروف معينة، الرئيسة المقبلة لفرنسا (..) لا أعتقد أن أفضل تكريم للجنود الذين سقطوا يتمثل في عدم تحليل التحدي الكبير المقبل الذي يرتقب أمن العالم الغربي'.

#يهودية إسرائيلية: بورتريه ثورة ثقافية