إنزال راكب من طائرة "دلتا" لتحدثه بالعربية

إنزال راكب من طائرة "دلتا" لتحدثه بالعربية
(أ.ب.)

أكد الشاب النيويوركي اليمني الأصل آدم صالح، المعروف على موقع 'يوتيوب'، أنه أنزل من طائرة تابعة لشركة 'دلتا ايرلاينز' في لندن لان ركابا انزعجوا من حديثه بالعربية مع أمه.

وادعت شركة 'دلتا' أنه طلب منه مغادرة الرحلة المتجهة من لندن إلى نيويورك، صباح اليوم الأربعاء، بسبب 'إزعاج' لم تحدد طبيعته.

وصور الشاب (23 عاما) الذي يتابعه أكثر من 2,2 مليون شخص على موقع 'يوتيوب' لنشر تسجيلات الفيديو نفسه أثناء مغادرة الطائرة، ونشر الفيديو على موقع 'تويتر'.

وقال صالح على تويتر إنه 'تحدثنا بلغة مختلفة في الطائرة فطردونا'، مشيرا إلى أنه كان يتحدث هاتفيا مع والدته.

وظهر حول الشاب عدد من الركاب الذين بدوا معارضين لإخراجه، لكن في مؤخرة الطائرة حيث كان جالسا لوح عدة أشخاص بيدهم تجاهه مودعين.

ورد صالح على هؤلاء بالقول 'أنتم عنصريون. أتحدث بلغة مختلفة فتقولون إنكم منزعجون! لا أصدق ما أرى'. وتابع 'وجهوا لي الشتيمة لكنني لم أرد بالمثل'.

وبعد ثلاث ساعات على نشر الفيديو، تم تناقله على 'تويتر' أكثر من 200 ألف مرة. ونشر وسم 'قاطعوا#دلتا' الذي راج على 'تويتر'.

وقال صالح انه بعد تأخير استمر ساعات تعرض خلالها لتفتيش أمني، تمكن من التوجه إلى نيويورك مع شركة أخرى وانه سيتوجه مباشرة لاستشارة محاميه.

واضطرت الشركة إلى التعليق فنشرت بيانا يبرر إخراج الشاب بسبب 'إثارته الإزعاج في المقصورة ما دفع أكثر من عشرين راكبا إلى التعبير عن الضيق'.

وقالت الشركة إنه تم فتح تحقيق لفهم ظروف الحادثة، من دون أي ذكر لمحادثة بالعربية. لكنها قالت إنها تأخذ المزاعم بالعنصرية بصورة جدية.