مجلس الأمن يصوت ضد الاستيطان ونتنياهو يدعو واشنطن لنقضه

مجلس الأمن يصوت ضد الاستيطان ونتنياهو يدعو واشنطن لنقضه

من المقرر أن يصوّت مجلس الأمن الدولي، اليوم الخميس، على مشروع قرار مصري يدعو إسرائيل لوقف أنشطتها الاستيطانية في الأراضي الفلسطينية المحتلة عام 1967.

وقال دبلوماسيون إن مصر وزعت مشروع القرار مساء الأربعاء، وإن من المقرر أن يجري أعضاء المجلس الخمسة عشر تصويتا عليه الساعة الثالثة عصر الخميس (20:00 بتوقيت غرينتش). ولم يتضح كيف ستصوت الولايات المتحدة التي تحمي إسرائيل عادة من إجراءات الأمم المتحدة.

وكان مسؤولون أميركيون قد قالوا هذا الشهر إن من غير المتوقع أن يقوم الرئيس باراك أوباما بتحركات كبرى فيما يتعلق بعملية السلام الفلسطينية الإسرائيلية قبل أن يترك منصبه. وفي 2011 استخدمت الولايات المتحدة حق النقض (الفيتو) لإبطال مشروع قرار يدين المستوطنات الإسرائيلية بعد أن رفض الفلسطينيون عرضا بحل وسط طرحته واشنطن.

وينص مشروع القرار الذي سيطرح للتصويت اليوم على أن إقدام إسرائيل على إقامة المستوطنات 'ليس له سند قانوني ويمثل انتهاكا صارخا بموجب القانون الدولي وعقبة رئيسية أمام تحقيق حل الدولتين وإرساء سلام عادل ودائم وشامل.'

ويؤكد مشروع القرار على أن 'وقف كل الأنشطة الاستيطانية الإسرائيلية ضروري لإنقاذ حل الدولتين.'

من جهته دعا رئيس الحكومة الإسرائيلية، بنيامين نتنياهو، في حسابه على موقع 'تويتر'، الولايات المتحدة إلى منع صدور قرار في مجلس الأمن يدين الأنشطة الاستيطانية، بذريعة أنه معاد لإسرائيل.

وكتب أنه 'على الولايات المتحدة أن تستخدم حق النقض (الفيتو) على القرار المعادي لإسرائيل في مجلس الأمن'.

 يشار إلى أن المجتمع الدولي يعتبر كل المستوطنات غير قانونية، سواء أقيمت بموافقة الحكومة الإسرائيلية أم لا، وأنها تشكل عقبة كبيرة أمام تحقيق السلام بين الفلسطينيين والإسرائيليين.