دبلوماسي أميركي ينتقد "تحريض" نتنياهو على أوباما

دبلوماسي أميركي ينتقد "تحريض" نتنياهو على أوباما

صرح دبلوماسي أميركي سابق، اليوم الاثنين، بأن اللهجة 'البغيضة' لرئيس الحكومة الإسرائيلية، بنيامين نتنياهو، عقب قرار مجلس الأمن الدولي الذي يدين النشاط الاستيطاني الإسرائيلي بالأراضي العربية المحتلة، مبينا أن تصريحات نتنياهو 'غير مقبولة'.

وقال دان كورتزر، الذي شغل منصب سفير الولايات المتحدة في إسرائيل في عهد الرئيس الأميركي السابق، جورج دابليو. بوش، إن 'اللهجة التي استخدمت ضد رئيس الولايات المتحدة، غير مسبوقة في حد ذاتها، وأنها حقا يجب ألا تكون اللهجة التي يستخدمها حليف مع حليف'.

وكان نتنياهو قد اتهم الرئيس الأميركي المنتهية ولايته، باراك أوباما، بالضغط من وراء الكواليس لصدور القرار. وقال: 'ليس لدينا شك في أن إدارة أوباما بادرت بذلك، ووقفت وراءه، ونسقت بشأن الصياغة وطالبت بأن يتم تمريره'.

وكان مجلس الأمن الدولي اعتمد يوم الجمعة الماضي، القرار الذي يدين الاستيطان الإسرائيلي في الأراضي العربية المحتلة، ودعا إسرائيل إلى وقف ذلك، مع تصويت 14 عضوا لصالح القرار وامتناع عضو واحد فقط هو الولايات المتحدة.