كيري يتحدث الأربعاء عن رؤيته لحل الصراع

كيري يتحدث الأربعاء عن رؤيته لحل الصراع

قال المتحدث باسم الخارجية الأميركية، مارك تونر، إنه من المتوقع أن يعرض وزير الخارجية، جون كيري، في خطاب له يوم غد الأربعاء، الخطوات الواجب اتباعها من أجل حصل الصراع الإسرائيلي – الفلسطيني.

ويأتي هذا الخطاب بعد 5 أيام أيام من امتناع الولايات المتحدة في  التصويت على قرار يحظر الأنشطة الاستيطانية في الضفة الغربية المحتلة.

ومن المتوقع أن يتحدث كيري في خطابه، الذي يلقيه في واشنطن في ساعات بعد الظهر بتوقيت القدس، عن "رؤيته لحل الصراع بين إسرائيل والفلسطينيين".

وقال تونر للصحافيين "نحن لم نتخل عن عملية السلام وأعتقد أن الإسرائيليين والفلسطينيين يجب ألا يتخلوا عنها أيضا".

ورفض تونر الادعاءات التي أطلقها رئيس الحكومة الإسرائيلية، بنيامين نتنياهو، والتي جاء فيها أن إدارة باراك أوباما تقف وراء القرار في مجلس الأمن، وأنها عملت بشكل فعال على وضع صيغة القرار النهائية.

يذكر أن بن رودس، أكبر مستشاري الرئيس الأميركي، باراك أوباما، كان قد أكد في مقابلة أن واشنطن لا تدعم فرض حل للصراع.

وقال إن "الاقتراح في الأمم المتحدة يتركز على العقبات أمام السلام، وهذه الحكومة هي الأكثر دعما للاستيطان في تاريخ إسرائيل. نشعر بضرورة التصريح ضد هذه الأنشطة عندما نرى المستوطنات في عمق الضفة الغربية".

ونفى بن رودس أن يكون هناك أية مبادرات سياسية حتى نهاية ولاية أوباما. بيد أنه من المقرر انعقاد مؤتمر دولي في باريس في الخامس عشر من كانون الثاني/ يناير، قبل 5 أيام من دخول دونالد ترامب البيت الأبيض. وتخشى إسرائيل من عمليات دبلوماسية تكون استمرارا لقرار مجلس الأمن.

"العاصمة"... القدس والفعل الثقافيّ | ملف خاص