ترامب يوقع مراسيم لبناء جدار مع المكسيك وتقييد الهجرة

ترامب يوقع مراسيم لبناء جدار مع المكسيك وتقييد الهجرة
(أ.ب.)

وقع الرئيس الأميركي دونالد ترامب، اليوم الأربعاء، مرسوما يطلق مشروع بناء الجدار على الحدود بين الولايات المتحدة والمكسيك، الوعد الأكثر رمزية إبان حملته الانتخابية.

وبعد خمسة أيام من توليه منصبه، وقع الرئيس الجمهوري أيضا مرسوما آخر حول التطبيق الصارم لقوانين الهجرة يتضمن خصوصا تدابير ضد 'مدن الملجأ' التي تؤوي المهاجرين غير الشرعيين.

وأعلن البيت الأبيض أن ترامب سيزور اليوم مقر وزارة الأمن الداخلي، حيث سيوقع سلسلة مراسيم متعلقة بالهجرة.

وأعلن إنشاء مزيد من مراكز الاحتجاز على طول الحدود لجعل احتجاز وإعادة المهاجرين غير الشرعيين إلى بلدانهم الأصلية 'أكثر سهولة وأقل كلفة'.

ووصل وفد رسمي مكسيكي إلى واشنطن للشروع في إعادة التفاوض بشأن اتفاقية التجارة الحرة النافتا (الولايات المتحدة وكندا والمكسيك). لكن وزير الاقتصاد الديفونسو غوجاردو حذر بوضوح من وجود 'خطوط حمر' لا يمكن تجاوزها.

وبعض الحدود مغلقة، لكن ترامب قال إنه يجب بناء جدار لوقف دخول المهاجرين غير الشرعيين من دول أميركا اللاتينية.

وعبر خبراء عن شكوك فعلية حول فاعلية الجدار في وقف الهجرة غير الشرعية، أو ما إذا كان المشروع يستحق عناء استثمار مليارات الدولارات فيما هناك وسائل أخرى أقل كلفة لتحقيق نفس النتائج.

ويعود قسم كبير من الأراضي المطلوبة لبناء الجدار لجهات خاصة ما يعني إجراءات قانونية طويلة ونفقات استملاك ومعارضة سياسية.

وكان ترامب وعد بجعل المكسيك تدفع تكاليف الجدار وبدأ مساعدو الرئيس الأميركي بالنظر برفع تعرفات عبور الحدود ضمن سبل 'تدفيع المكسيك'.

وكان ترامب تحدث أيضا خلال الحملة الانتخابية عن حظر دخول مسلمين إلى الولايات المتحدة.

وأشارت معلومات إلى انه ينظر في خطوات لوقف أو إبطاء تدفق المهاجرين وخصوصا من سورية ودول أخرى ذات غالبية مسلمة.

ولجأ حوالي 4,8 ملايين سوري إلى الدول المجاورة لسورية وفقا للأمم المتحدة. ووصل نحو 18 ألف سوري إلى الولايات المتحدة.

وقال مسؤولون سابقون إن ترامب يمكن ان يبطئ العملية عبر وقف حصص المهاجرين والبرامج المتعلقة بتلك المسالة.

وذكرت صحيفة 'واشنطن بوست' أن المراسيم التي سيوقعها تحد من هجرة اللاجئين والحاصلين على تأشيرات دخول إلى الولايات المتحدة من العراق وإيران وليبيا والسودان والصومال وسورية واليمن.

ويواجه مواطنو هذه الدول عراقيل كبرى في الحصول على تأشيرات لدخول الولايات المتحدة.

 

#يهودية إسرائيلية: بورتريه ثورة ثقافية