تواصل الاحتجاجات بأميركا ضد قرارات ترامب

تواصل الاحتجاجات بأميركا ضد قرارات ترامب

شهدت ولايتا لوس أنجلوس وسان فرانسيسكو الأميركيتين، اليوم الأحد، احتجاجات ضد قرار الرئيس الأميركي دونالد ترامب بشأن الهجرة. 

 وتجمع مئات النشطاء والحقوقيين في مدينة لوس أنجلوس؛ للتنديد بقرار ترامب، وما ترتب عليه من توقيف 7 أشخاص في مطار المدينة، عقب القرار الصادر يوم الجمعة الماضي، وطالبوا بإطلاق سراحهم مباشرةً.

وأطلق المتظاهرون، هتافات مرحبة باللاجئين، ورافضة لـ'سياسة الخوف والكراهية'.

وفي كلمة لها خلال المظاهرة قالت جيني باسكواريلا، مديرة مكتب حقوق اللاجئين في كاليفورنيا التابع للاتحاد الأميركي للحريات المدنية، إنّ 'الاتحاد باشر عمله لإلغاء قرار منع مواطني بعض الدول الإسلامية من دخول الأراضي الأميركية'.

وفي ولاية سان فرانسيسكو تجمّع قرابة 100 ناشط وحقوقي في مظاهرة مماثلة؛ للتنديد بقرار ترامب، وعمليات توقيف القادمين إلى المدينة.

وعرض الحقوقيون على أسر الموقوفين، المساعدة القانونية لتخليص أقاربهم.

ووقع ترامب، الجمعة الماضية، أمرا تنفيذياً تم بموجبه تعليق السماح للاجئين بدخول الولايات المتحدة لمدة ثلاثة أشهر، وحظر دخول البلاد لمدة 90 يوماً على القادمين من سوريا والعراق وإيران والسودان وليبيا والصومال واليمن.

وتأثر عشرات المسافرين المسلمين في عدد من المطارات بالمرسوم الذي وقعه الرئيس ترامب، بمنع مواطني سبع دول إسلامية من دخول الولايات المتحدة.

من جهة أخرى، أحرزت منظمة مدافعة عن المهاجرين أول انتصار لها مساء السبت، بحصولها من أحد القضاة على قرار يمنع إبعاد مسافرين قادمين من الدول السبع التي يشملها مرسوم ترامب وهي: العراق وإيران واليمن وليبيا وسورية والسودان والصومال.

ملف خاص | انتخابات الكنيست 2019