الجوع يهدد 11 مليونا شرقي أفريقيا

الجوع يهدد 11 مليونا شرقي أفريقيا
(أ.ف.ب)

ذكر الاتحاد الدولي لجمعيات الصليب الأحمر والهلال الأحمر، اليوم الجمعة، أن حالة الجفاف الشديد في الصومال وإثيوبيا وكينيا تتسبب في تعرض أكثر من 11 مليون شخص للجوع الشديد.

وقالت المديرة الإقليمية لفرع إفريقيا بالاتحاد الدولي لجمعيات الصليب الأحمر والهلال الأحمر فاتوماتا نافو - تراوري: ' هذا أسوأ وضع شهدته المنطقة منذ عام 2011، عندما توفي أكثر من ربع مليون شخص في الصومال وحده'.

وأضاف الاتحاد الدولي لجمعيات الصليب الأحمر والهلال الأحمر أن الوضع الأسوأ في الصومال حيث يحتاج نحو 40 بالمئة من السكان تقريبا إلى شكل من أشكال المساعدة الإنسانية، وترددت بالفعل تقارير عن حالات وفيات شمالي البلاد.

وذكرت منظمة 'أنقذوا الأطفال' الخيرية أن عشرات الآلاف من الأشخاص في الصومال غادروا منازلهم بحثا عن الطعام والمياه والمراعي لماشيتهم، في حين تنفق الجمال .

وكانت الأمم المتحدة قد أصدرت تحذيرا مسبقا من حدوث مجاعة في الصومال أوائل الشهر الجاري، قائلة إن أكثر من ستة ملايين شخص يواجهون نقصا حادا في الغذاء.

وقالت منظمة 'أنقذوا الأطفال' إن نحو 71 ألف طفل يعانون بالفعل من سوء التغذية الحاد، ويتعرضون لخطر الموت، وهناك أكثر من 360 ألف طفل دون الخامسة يعانون بالفعل من سوء التغذية الحاد.

من جهة أخرى، قال الاتحاد الدولي لجمعيات الصليب الأحمر والهلال الأحمر إن كينيا تكبدت خسارة واسعة النطاق من الماشية.

وكان قد أطلق الاتحاد الدولي لجمعيات الصليب الأحمر والهلال الأحمر مناشدة لجمع نحو 13 مليون دولار للدول الثلاث، ولم يتم الحصول سوى على نحو 22 بالمئة منها حتى الآن.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018