اليونان: إجلاء 70 ألفا من سالونيكي بسبب قنبلة

اليونان: إجلاء 70 ألفا من سالونيكي بسبب قنبلة

بدأت السلطات اليونانية اليوم، السبت، عملية غير مسبوقة لاجلاء حوالي 70 الفا من سكان سالونيكي لتفكيك  قنبلة تعود إلى الحرب العالمية الثانية، عثر عليها مؤخرا.

وقالت دائرة مقدونيا إن أول الأشخاص الذين تم إجلاؤهم هم 320 شخصا من ذوي الاحتياجات الخاصة، وتولت 20 سيارة إسعاف نقلهم.

وستبلغ العملية ذروتها يوم غد، الأحد، مع إجلاء تام مقرر قبيل الساعة الثامنة بتوقيت غرينتش لكل المقيمين في المنطقة ضمن دائرة قطرها 1.9 كيلومتر، حيث عثر على القنبلة الأسبوع الماضي.

وقال المسؤول عن الدائرة أبوستولوس تزيتزي كوستاس في مؤتمر صحافي، الجمعة، إن إجلاء الجميع "إلزامي لأسباب أمنية وقائية".

وأضاف أن هذه العملية ستكون غير مسبوقة في اليونان "حيث لم يتم العثور أبدا على قنبلة بهذه القوة في منطقة مأهولة".

وقال المتحدث المحلي باسم رئاسة الأركان اليونانية، الكولونيل نيكوس فانيوس، إنه عثر على القنبلة أثناء أشغال قرب محطة وقود، وهي تحتوي على 250 كلغ من المواد المتفجرة.

وأعلنت الدائرة المحلية أن العملية قد تستغرق ثماني ساعات، لكن الضابط أبدى تحفظات حول الفترة الزمنية لهذه العملية.

وأضاف لوكالة فرانس برس "لا نعرف على ماذا سنعثر" لأن عملية تفكيك القنبلة ونقلها إلى حقل رماية عسكري قريب "قد تستغرق يومين".

وتابع أن الجيش في هذه المرحلة لا يستطيع تحديد تاريخ إلقاء القنبلة أو الجهة المسؤولة عن ذلك.

وتتعلق العملية بثلاثة أحياء شعبية واقعة على بعد خمسة كيلومترات غرب وسط مدينة سالونيكي كبرى مدن شمال اليونان.

وتمت تعبئة ألف شرطي لضمان أمن المنطقة، والتحقق من إجلاء السكان الذين تبلغوا بالأمر قبل أيام من خلال الإعلام ومنشورات وإعلانات على مواقع التواصل الاجتماعي.

وستعلق حركة الحافلات والقطارات في حين تم تجهيز قاعات لاستقبال السكان الراغبين في ذلك. كما سيتم إبعاد سكان مخيم لاجئين قريب من المكان.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018