انتخاب فرانك فالتر شتاينماير رئيسا لألمانيا

انتخاب فرانك فالتر شتاينماير رئيسا لألمانيا

أنتخب فرانك فالتر شتاينماير، اليوم الأحد، رئيسا لجمهورية ألمانيا الاتحادية، حيث اختارت الجمعية الاتحادية المعنية بانتخاب الرئيس الاتحادي بالبرلمان الألماني بوندستاج شتاينماير (61 عاما)، ليكون خلفا للرئيس الألماني المنتهية ولايته يواخيم جاوك وليصبح الرئيس الاتحادي الثاني عشر لألمانيا.

ووجه فرانك فالتر شتاينماير الشكر إلى أعضاء الجمعية الاتحادية لدعم انتخابه رئيسا جديدا لألمانيا.

وقال شتاينماير في خطبة ألقاها في الجمعية الاتحادية، اليوم الأحد، بعد تأييد غالبية كبيرة من الأعضاء لاختياره رئيسا جديدا خلفا ليوأخيم جاوك، إن الموافقة على اختياره تعد تشجيعا على الطريق نحو أعلى منصب رسمي في ألمانيا.

وخاض شتاينماير السباق الانتخابي أمام أربعة مرشحين آخرين، وظلت فرصهم محدودة للغاية كما كان متوقعا.

وكان نوربرت لامرت رئيس البرلمان الألماني أشاد بالرئيس الألماني الذي تنتهي ولايته في يوم 18 آذار/مارس القادم يواخيم جاوك ، وقال اليوم في مستهل اجتماع الجمعية الاتحادية عن جاوك: "إن العمل على التضامن بين المواطنات والمواطنين وضعك في مكانة مميزة جدا بالقلوب".

وحصل شتاينماير على 931 صوتا من أصل 1239 صوتا، وذلك بعد أن وافق الديموقراطيون المسيحيون بزعامة ميركل على دعم شتاينماير.

وشتاينماير الذي كان وزيرا للخارجية لأكثر من سبع سنوات بالإجمال حتى نهاية الشهر الماضي، والمنافس السيء الحظ لميركل في المستشارية في انتخابات 2009، يخلف الرئيس يواكيم غاوك القس السابق المنشق في ألمانيا الديموقراطية.

يشار إلى أن شتاينماير، المرشح المشترك عن طرفي الائتلاف الحاكم، وهما الحزب الاشتراكي الديمقراطي وتحالف المستشارة انجيلا ميركل المسيحي الديمقراطي، حصل قبل وقت قصير على تأييد أكثر من 75% من أعضاء الجمعية الاتحادية لاختياره رئيسا للبلاد.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018