البيرو تطالب ترامب بدراسة إمكانية تسليمها رئيسها السابق

البيرو تطالب ترامب بدراسة إمكانية تسليمها رئيسها السابق
(أ.ف.ب.)

طلب رئيس البيرو، بيدرو بابول كوتشينسكي، الأحد من نظيره الأميركي، دونالد ترامب، "دراسة إمكانية" تسليم الرئيس البيروفي السابق، اليخاندرو توليدو، الملاحق بتهمة الفساد.

وقالت وكالة الأنباء البيروفية الرسمية (اندينا) نقلا عن مصادر في وزارة الخارجية البيروفية إن "الرئيس كوتشينسكي طلب من دونالد ترامب (...) دراسة إمكانية تسليم توليدو إلى البيرو".

وتعتقد السلطات البيروفية أن الرئيس الأسبق، البالغ من العمر 70 عاما، يعمل أستاذا للاقتصاد في جامعة ستانفورد المدينة القريبة من سان فرانسيسكو. وقد خصصت مكافأة قدرها 30 ألف دولار لمن يقدم أي معلومات تسمح باعتقاله.

وكانت الحكومة البيروفية أعلنت، أمس، أن الولايات المتحدة طلبت من ليما تسليمها مزيدا من الوثائق لدعم طلبها استرداد توليدو، موضحة أن هذه الوثائق ستكون جاهزة اليوم.

واصدر القضاء البيروفي، يوم الخميس الماضي، مذكرة توقيف دولية تأمر "بتحديد فوري" لمكان الرئيس الذي حكم من 2001 إلى 2006 حيث يشتبه بأنه متورط في قضايا فساد، و"توقيفه وحبسه مؤقتا" لمدة 18 شهرا.

ويشتبه بأن توليدو الذي قاد حملة لمكافحة الفساد، تلقى مبلغ عشرين مليون دولار سرا من المجموعة البرازيلية العملاقة للأشغال العامة "اوديبريشت" لتفوز بعقد لبناء طريق محوري يربط بين البيرو والبرازيل. ونفى الرئيس الأسبق هذه الاتهامات.

من جهته، أكد وزير الداخلية البيروفي، كارلوس باسومبريو، أن الحكومة تشتبه بان الرئيس الأسبق يريد الفرار إلى إسرائيل، إذ أن زوجته اليان كارب تحمل الجنسية الإسرائيلية.

لكن إسرائيل أعلنت أمس أنها لن تسمح بدخول اليخاندرو توليدو في الظروف الحالية إلى أراضيها. وقالت وزارة الخارجية الإسرائيلية إنه "سيسمح لتوليدو بدخول إسرائيل بعد أن يسوي قضاياه".

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018