توقيف 58 شخصا باحتجاجات منددة بعنف الشرطة الفرنسية

توقيف 58 شخصا باحتجاجات منددة بعنف الشرطة الفرنسية

أعلنت السلطات الفرنسية، اليوم الإثنين، توقيف 58 شخصا في أعمال عنف اندلعت في مناطق بالبلاد على هامش الاحتجاجات المنددة بعنف الشرطة في ضاحية بوبيني الباريسية.

وأعلنت محافظة فال دواز بإقليم إيل دو فرانس، أن الشرطة أوقفت، نهاية الأسبوع الماضي، 11 شخصا، بينهم 8 قاصرين، عقب اندلاع أعمال عنف بالمحافظة.

وأضافت أن الموقوفين متهمون باستهداف قوات الأمن، وحرق سيارة وإلقاء الحجارة على حافلة.

من جانبها، أعلنت محافظة سان سان دوني، توقيف 10 أشخاص الليلة الماضية، إثر اندلاع أعمال عنف على هامش الاحتجاجات ضد الشرطة.وأول أمس السبت، أوقفت قوات الأمن الفرنسية 37 شخصا في ضاحية بوبيني، والتي تعتبر بؤرة اندلاع أعمال العنف في المنطقة الباريسية، بتهمة الاعتداء على عناصر الشرطة.

وتهتز الضاحية الباريسية، منذ 4 شباط / فبراير الجاري، على وقع احتجاجات اندلعت على خلفية اعتداء 4 من عناصر الشرطة على شاب يدعى ثيو في الـ 22 من عمره، أثناء التحقق من هويته بضاحية أولناي سو بوا.

وتعرّض ثيو، وهو لاعب كرة قدم، في الثاني من هذا الشهر، لاعتداء جنسي، خلال ما وصفته الشرطة الفرنسية بـ'الحملة للتدقيق في الهوية'؛ ما استوجب نقله إلى المستشفى لإصابته بجرح طولي في القناة الشرجية وتمزّق في العضلة العاصرة، بحسب التقارير الطبية.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018