مجلس الأمن يبحث إطلاق الصاروخ الكوري

مجلس الأمن يبحث إطلاق الصاروخ الكوري

أعلنت البعثة الأوكرانية في الأمم المتحدة، أن مجلس الأمن الدولي سيعقد اجتماعا طارئا، اليوم الإثنين، للبحث في إطلاق كوريا الشمالية لصاروخ بالستي.

وقالت البعثة التي تتولى رئاسة المجلس حاليا إن الاجتماع سيبدأ مساء الإثنين.

وكانت الولايات المتحدة واليابان وكوريا الجنوبية طلبت، أمس الأحد، عقد هذا الاجتماع لمناقشة هذه التجربة الصاروخية.

وقال متحدث باسم البعثة الأميركية في الامم المتحدة إن 'الولايات المتحدة وكذلك اليابان والجمهورية الكورية طلبت مشاورات عاجلة بشأن إطلاق جمهورية كوريا الديموقراطية الشعبية صاروخا بالستيا في 12 شباط/فبراير'.

وكانت كوريا الشمالية أعلنت، الإثنين، أنها اختبرت 'نجاح' صاروخا بالستيا جديدا في خطوة اعتبرها الرئيس الأميركي دونالد ترامب تحديا.

وعبر الزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ أون 'عن ارتياحه الكبير لامتلاك سلاح نووي آخر قوي يعزز القوة الهائلة للبلاد'، كما ذكرت وكالة الانباء الكورية الشمالية.

وقالت كوريا الشمالية إنها اختبرت بنجاح صاروخا باليستيا جديدا من متوسط إلى طويل المدى، مدعية أنها حققت مزيدا من التقدم في برنامج الأسلحة في انتهاك لقرارات الأمم المتحدة.

وأطلقت كوريا الشمالية صاروخا باليستيا في البحر في وقت مبكر أمس الأحد، وهو أول اختبار لتعهد الرئيس الأميركي دونالد ترامب، باتخاذ موقف متشدد من نظام كوريا الشمالية الذي أجرى العام الماضي تجارب نووية وصاروخية بمعدل لم يسبق له مثيل.

وقالت وكالة الأنباء المركزية الكورية إن الزعيم كيم جونج أون أشرف على اختبار الصاروخ بوكجوكسونج وهو نوع جديد من الأسلحة الاستراتيجية القادرة على حمل رأس نووي.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018