اغتيال الأخ غير الشقيق لزعيم كوريا الشمالية

اغتيال الأخ غير الشقيق لزعيم كوريا الشمالية

أعلنت وكالة 'يونهاب' الكورية الجنوبيّة اليوم الثلاثاء، وذلك نقلًا عن مصادر لم تسمها، عن اغتيال الأخ غير الشقيق لزعيم كوريا الشماليّة، كيم جونج أون، في ماليزيا.

ونقلت وكالة 'يونهاب' عن مصدر في حكومة كوريا الجنوبيّة، إنّه تم قتل جونج نام، أخو الزعيم الكوري الشمالي، في ماليزيا، ولم تذكر المزيد من التفاصيل.

وقالت قناة 'تشوسون' الفضائيّة، إنّ كيم تمّ تسميمه بمطار في كوالالمبور، حيث سممته امرأتان يعتقد أنّهما عميلتان سرّيتان هاربتان من كوريا الشمالية.

ومن جهتها، صرّحت الشرطة الماليزيّة لوكالة رويترز للأنباء، إنّ رجلًا غير محدد الهويّة من كوريا الشمالية، أعلن عن وفاته في الطريق إلى المستشفى من أحد مطارات كوالالمبور.

وأضافت الشرطة أنّه لم يتم التحقق من هوية الرجل، كما أعلنت الشرطة لاحقًا عن هويته.

ويعتبر كيم جونغ نام، وريثًا للسلطة على رأس بلده، لكنه خسر هذه الميزة بعد محاولة دخوله إلى اليابان بجواز سفر مزوّر، ويقيم منذ ذلك الوقت خارج البلاد، وبشكل خاص في منطقة ماكاو الإدارية الخاصة الصينيّة.

وتولى جونغ أون شقيق جونغ نام، السلطة في كوريا الشمالية، بعد رحيل والدهما في كانون الأول/ ديسمبر 2011.

وقال جونغ نام المعروف بتأييده للإصلاح في كوريا الشمالية سابقًا، إنّه يعارض نقل السلطات ضمن العائلة في بلاده.

 

 

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018