"لوفتهانزا" ترضخ لمطالب موظفيها بعد مسلسل الإضرابات

"لوفتهانزا" ترضخ لمطالب موظفيها بعد مسلسل الإضرابات

رضخت شركة الطيران الألمانية، "لوفتهانزا"، لمطالب موظفيها، حيث وافقت اليوم الأربعاء، على زيادة رواتب الطيارين، بنسبة 8.7٪، على مدى 4 سنوات، على أمل أن ينهي هذا القرار مسلسل الإضرابات الذي كلفها الكثير.

وستمنح الزيادة الأولى بمفعول رجعي يعود الى تاريخ الاول من كانون الثاني/يناير 2016، أما الزيادة الأخيرة فستمنح في الأول من كانون الثاني/يناير 2019، وتبقى الاتفاقية صالحة حتى نهاية ذلك العام، بحسب بيان "لوفتهانزا."

وسيتلقى الطيارون بموجب هذه الاتفاقية أيضا علاوة تتراوح قيمتها بين خمسة وستة آلاف يورو، أو "حوالي نصف راتب شهر" لكل شخص، كما ورد في بيان نقابة الطيارين.

وتشمل الاتفاقية 5400 طيارًا في شركة "لوفتهانزا" وشركة "جيرمين وينغز" المنخفضة الكلفة التابعة لها، و"لوفتهانزا كارغو" للشحن، ما يزيد الكلفة على الشركة بحوالى 85 مليون يورو.

وذكر المتحدث باسم نقابة الطيارين ماركوس وال أن الاتفاقية "مقبولة".

ولجأت "لوفتهانزا" والنقابة إلى وسيط في كانون الأول/ديسمبر الماضي للعمل على حل الخلاف المستعصي بين الطرفين.

وكلف إضراب الطيارين في تشرين الثاني/نوفمبر الماضي الشركة حوالي مئة مليون يورو، وهو الأخير من سلسلة إضرابات بدأت عام 2014 وقالت "لوفتهانزا" ان كلفتها الاجمالية وصلت إلى 351 مليون يورو.

وبالرغم من أن الشركة عبرت عن سعادتها بهذه النتيجة، فإنها حذرت من ان التكاليف الاضافية تعني ان طياري الطائرات الأربعين الجديدة التي ستنضم إلى أسطولها غير مشمولين بالتسوية.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018