متظاهرون ضد نتنياهو بأستراليا: "مجرم حرب" و"فاشي"

متظاهرون ضد نتنياهو بأستراليا: "مجرم حرب" و"فاشي"
(أ.ب.)

تظاهر المئات من الأستراليين في مدينة سيدني اليوم، الخميس، احتجاجا على زيارة رئيس الحكومة الإسرائيلية، بنيامين نتنياهو، لأستراليا.

وعبر المتظاهرون عن تأييدهم للفلسطينيين وهتفوا بشعار 'الحرية لفلسطين' ونددوا بتأييد الحكومة الأسترالية لنتنياهو واستقباله، ورفعوا لافتات وُصف نتنياهو فيها 'مجرم حرب' وأخرى شبهته بالزعيم النازي أدولف هتلر وكتب فيها 'فاشي'.

وسار المتظاهرون باتجاه الفندق الذي ينزل فيه نتنياهو، لكن الشرطة منعتهم من الاقتراب من الفندق.

(أ.ب.)

ونقل موقع 'واللا' الالكتروني عن مارسلو سبيرسكي، وهو مواطن أسترالي يهودي شارك في المظاهرة تأكيدي على أنه 'شاركت مجموعة يهودية عديدة تحتج على الاحتلال مع مجموعات فلسطينية'.

وقال 'نحن غير مستعدين لاستقبال شخص مشتبه بارتكاب جرائم حرب. نتنياهو يمثل كل شيء سيء في العالم، القمع وعدم المساواة، وأنا متأكد من أننا نجحنا في تمرير الرسالة'.   

وقبل وصول نتنياهو إلى أستراليا، وقع 60 رجل أعمال وأكاديميون ورجال دين وسياسيون على عريضة تطالب الحكومة الأسترالية بعدم استقباله، بسبب سياسته 'المهددة والقامعة' للفلسطينيين.  

واتهم رئيس الوزراء الأسترالي الأسبق، كيفين رود، نتنياهو بأنه 'ينسف' مفاوضات السلام في الشرق الأوسط.

وكان نتنياهو قد انتقد رود، أمس، بسبب دفاعه عن اعتراف أستراليا بدولة فلسطين، زاعما أنها ستكون دولة 'تدعو إلى دمار إسرائيل ... ويتم استغلال أراضيها على الفور لصالح التطرف الإسلامي'.

وأكد رود أن نتنياهو خرّب محادثات السلام 'عبر تغيير قواعد العملية في كثير من الأحيان'، مضيفا أنه 'تم بحث الحدود، الأمن الداخلي، الأمن الخارجي، المال العام، وإدارة دولة فلسطينية بالتفصيل في مفاوضات متكررة مع الولايات المتحدة' في ظل إدارات أمريكية مختلفة، ويعلم نتنياهو ذلك 'كظهر كفه'.

وقال إنه مؤيد لإسرائيل طوال حياته، ويناهض علنا أي معاداة للسامية 'ولكن دعم دولة إسرائيل لا يعني التأييد التلقائي لجميع سياسات نتنياهو... دولة إسرائيل والسيد نتنياهو ليسا مترادفين'.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018