دول أوروبية لبريطانيا: ادفعوا المستحقات أولًا

دول أوروبية لبريطانيا: ادفعوا المستحقات أولًا

انضمت جمهورية التشيك، الجمعة، إلى كل من ألمانيا وفرنسا وإيطاليا في مطالبة بريطانيا بدفع مستحقات الخروج من الاتحاد الأوروبي، قبل الحديث عن مستقبل العلاقة بين الجانبين.

وذكرت صحيفة "غارديان" البريطانية، أن جمهورية التشيك وقعت على مذكرة تدعم قرارًا سابقًا للمفوضية الأوروبية، أصدرته في 10 شباط/ فبراير الجاري، يقضي بعدم مناقشة اتفاقية تجارة مع بريطانيا، قبل دفعها 60 مليار يورو، هي مستحقات مغادرة الاتحاد.

ويشكل ذلك زيادة للضغوط التي قد تنهي آمال لندن بخروج سهل من الاتحاد، وفق ما ذكرت الصحيفة، وهو ما لم يتسن الحصول على تعقيب فوري بشأنه من مسؤول معني بالأمر.

والثلاثاء، قال رئيس المفوضية الأوروبية، جان كلود يونكر، إن "خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي لن يكون أمرًا سهلًا، وستكون فاتورته باهظة، وعلى البريطانيين الوفاء بالتزاماتهم التي تعهدوا بها عند تأسيس الاتحاد".

ويتوقع أن تُفعّل الحكومة البريطانية في آذار/ مارس المقبل المادة 50 من معاهدة لشبونة، الخاصة بمفاوضات الخروج من الاتحاد الأوروبي، ليبدأ بشكل رسمي خروجها من الاتحاد.

ويتعين على بريطانيا، التوصل خلال عامين إلى اتفاق مع الاتحاد الأوروبي بشأن حرية انتقال الأشخاص والبضائع بين الجانبين.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018