استطلاع: اليمين المتطرف سيخسر جولة الانتخابات الثانية بفرنسا

استطلاع: اليمين المتطرف سيخسر جولة الانتخابات الثانية بفرنسا
مارين لوبن (أ.ب)

أظهر استطلاع رأي، اليوم الأحد، أن المرشح الرئاسي الفرنسي المستقل، إيمانويل ماكرون، سيهزم زعيمة اليمين المتطرف، مارين لوبان، في الجولة الثانية من انتخابات الرئاسة في أيار/ مايو.

وقال الاستطلاع الذي أجرته مؤسسة أودوكسا لصالح شركة دنتسو- كونسالتينج، إن فرص ماكرون تعززت بفضل تحالفه الذي أعلن الأسبوع الماضي مع السياسي الوسطي، فرانسوا بايرو، مما مكنه من التقدم على المرشح المحافظ فرانسوا فيون.

وأضاف أن ماكرون، وزير الاقتصاد السابق البالغ من العمر 39، عاما سيفوز على لوبان في جولة الإعادة بنسبة 61 في المئة مقابل 39 في المئة.

وتابع أن لوبان زعيمة حزب الجبهة الوطنية المناهض للهجرة وللاتحاد الأوروبي، ستتقدم بنسبة 27 بالمئة من الأصوات في الجولة الأولى يليها ماكرون بنسبة 25 بالمئة ثم فيون بنسبة 19 بالمئة.

وخلال تجمع انتخابي للجبهة الوطنية في مدينة نانت بغرب فرنسا، ألقت أعمال عنف استمرت يومين بظلالها، إذ سعت جماعات يسارية إلى منع تنظيم التجمع واشتبكت مع الشرطة. وقالت السلطات إن 13 من أفراد الدرك أصيبوا خلال المناوشات مساء أمس السبت.

واتهمت لوبان أمام التجمع منافسها ماكرون بأنه يحظى بدعم البنوك والمؤسسات الإعلامية وقالت إن نظام العدالة يتعرض للاستغلال بهدف التأثير على نتيجة الانتخابات.

وخضع كبير مستشاري لوبان لتحقيق رسمي، يوم الأربعاء، بسبب مزاعم إساءة استخدام أموال للاتحاد الأوروبي. وخضع مساعد آخر لها لتحقيق رسمي أمس السبت ضمن تحريات منفصلة تتعلق بتمويل الحملة الانتخابية.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018