ترامب يوقع أمرا تنفيذيا معدلا يحظر دخول قادمين من 6 دول

ترامب يوقع أمرا تنفيذيا معدلا يحظر دخول قادمين من 6 دول

وقع البيت الأبيض، اليوم الإثنين، أمرا تنفيذيا جديدا يحظر دخول القادمين من 6 دول، ذات أغلبية مسلمة إلى الولايات المتحدة، مستثنيا العراقيين، والحاصلين على تأشيرات دخول مسبقة، خلافا للقرار السابق الذي أوقفته محكمة فيدرالية.

وقال البيت الأبيض، في بيان له إن الرئيس الأميركي قد وقع، صباح اليوم بتوقيت واشنطن، أمرا تنفيذيا معدلا يستثني المواطنين العراقيين والحاصلين على تأشيرات دخول مسبقا إلى الولايات المتحدة الأميركية.

وشمل الأمر التنفيذي الجديد المتقدمين بطلبات دخول الولايات المتحدة من 6 دول ذات أغلبية مسلمة، وهي إيران وسورية واليمن وليبيا والسودان والصومال لمدة 90 يوما، وإيقاف برنامج اللجوء لمدة 120 يوما، مع تحديد أعداد اللاجئين، الذين تقبل الولايات المتحدة استقبالهم سنويا بـ 50 ألف لاجئ من كافة أنحاء العالم.

وخلافا للأمر التنفيذي السابق، فقرار الرئيس الأمريكي الجديد، عامل اللاجئين السوريين أسوة بغيرهم، سامحا لهم بدخول الولايات المتحدة بعد انتهاء مدة الحظر، بالإضافة إلى عدم استثناء الأقليات الدينية من سكان تلك البلدان، كما جاء في القرار السابق.

ويبدأ سريان هذا الأمر التنفيذي بعد 10 أيام من توقيعه، أي في 16 مارس/آذار الجاري.

ويرى مراقبون أن الأمر الجديد محاولة للالتفاف على القرار السابق، الذي أوقفته محكمة فيدرالية، من خلال صياغة مختلفة وإدخال بعض التعديلات.

ووقّع ترامب، في 27 يناير/كانون الثانٍي الماضي، أمرًا تنفيذيًا يقضي بتعليق السماح للاجئين بدخول الولايات المتحدة لمدة 4 أشهر، وحظر دخول البلاد لمدة 90 يومًا على مواطني 7 دول من بينهم العراق.

وفي 13 فبراير/شباط الماضي، علق قاض فيدرالي في مدينة سياتل المرسوم الخاص بحظر دخول اللاجئين ومواطني 7 دول ذات غالبية إسلامية إلى الولايات المتحدة، وأيدت تعليق المرسوم محكمة استئناف في "سان فرانسيسكو".