المكسيك: مقتل ثالث صحافي منذ مطلع الشهر الحالي

المكسيك: مقتل ثالث صحافي منذ مطلع الشهر الحالي
(رويترز)

قتلت صحافية في الرابعة والخمسين من عمرها بعدة طلقات نارية فجر أمس الخميس في تشيهواهوا بشمال المكسيك، حسبما أعلنت الشرطة في ثالث جريمة قتل تستهدف صحافيين منذ مطلع آذار/مارس الحالي.

وتابعت شرطة الولاية في بيان أنه تم العثور على ميروسلافا بيرتش فيلدوسيا التي كانت تعمل مع صحيفتي "لا هوردانا" و"نورتي دي هواريز" ميتة "بعدة طلقات رصاص" داخل سيارتها.

وأضافت الشرطة أن الجناة لاذوا بالفرار. وكانت الصحافية تتابع عدة قضايا متعلقة بالجريمة المنظمة وتهريب المخدرات وتورط السلطات المحلية بالفساد.

وبريتش فيلدوسيا هي ثالث صحافي يتعرض للقتل في المكسيك منذ مطلع الشهر الحالي. فقد قتل، يوم الأحد الماضي، ريكاردو مونلوي كابريرا عند خروجه من أحد المطاعم مع زوجته وابنهما في ولاية فيراكروز. وفي وقت سابق من هذا الشهر، قتل صحافي اخر يدعى سيسيلو بينيدا في ولاية غيريرو.

ومنذ مطلع شباط/فبراير، اعتبرت منظمة "مراسلون بلا حدود" أن المكسيك البلد الأكثر خطورة لمزاولة الصحافة في أميركا اللاتينية مع مقتل نحو 99 صحافيا بين عامي 2000 و2016.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018