"داعش" ينفي أن تكون "أم القنابل" أوقعت ضحايا في صفوفه

"داعش" ينفي أن تكون "أم القنابل" أوقعت ضحايا في صفوفه

نفى تنظيم 'داعش' وقوع ضحايا في صفوفه جراء قصف من قبل طائرة أمريكية ألقت قنبلة ضخمة من طراز GBU-43 تعرف بـ 'أم القنابل' شرقي أفغانستان.

وكانت وزارة الدفاع الأفغانية قالت، اليوم الجمعة، إن ما يصل إلى 36 شخصا، يشتبه أنهم أعضاء في تنظيم 'داعش'، قتلوا في أفغانستان عندما ألقت الولايات المتحدة أقوى قنبلة غير نووية في ترسانتها.

وبحسب المتحدث باسم الوزارة، دولت وزيري، 'لم يسفر الانفجار الهائل الذي وقع أمس، الخميس، واستهدف شبكة من الكهوف والأنفاق، عن سقوط خسائر في صفوف المدنيين'.

وجاء في بيان للوزارة أنه  'لم يصب أي مدني ولم يلحق الدمار سوى بالقاعدة التي كانت تستخدمها 'داعش' لشن هجمات في مناطق أخرى من الإقليم'.

من جهته، قال الجيش الأميركي إنه أسقط قنبلة ضخمة من الطراز 'جي.بي.يو-43 ' المعروفة باسم 'أم القنابل' في شرق أفغانستان، أمس. وبحسب المتحدث باسم وزارة الدفاع الأميركية (البنتاجون) آدم ستامب، فإن هذه هي المرة الأولى التي يستخدم فيها هذا النوع من القنابل في عمليات قتالية. وأضاف أن طائرة من طراز إم.سي-130 أسقطتها.

وفي السياق، سارعت وسائل إعلام روسية، بعد الحديث عن استخدام القنبلة الأميركية، إلى الردّ على 'أم القنابل'، بالقول، 'إذا كانت أميركا ألقت 'أم القنابل'، فإن روسيا تمتلك 'أب القنابل' والتي تفوق قدرتها التدميرية 'أم القنابل' الأميركية.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018