روس وإيرانيون في صدارة أنشطة التجسس داخل ألمانيا

روس وإيرانيون في صدارة أنشطة التجسس داخل ألمانيا

يتصدر الروس والإيرانيون قائمة المتهمين في القضايا التي يحقق فيها الادعاء العام الألماني بتهم تتعلق بممارسة أنشطة إستخباراتية أو جرائم مشابهة، وذلك خلال السنوات العشر الأخيرة.

هذا ما نشرته وكالة 'ديونيوز' الألمانية نقلاً عن صحيفة 'ميتل دويتشه تسايتونغ'، اليوم الثلاثاء.

وأوضح المصدر أن وزارة الداخلية الألمانية في ردها على 'طلب إحاطة من الكتلة البرلمانية لحزب 'اليسار' قالت إن قضايا التجسس التي حقق فيها الادعاء العام الألماني خلال الأعوام العشرة الماضية بلغت 123 قضية'.

وأضاف، 'من بين هذه الحالات 27 قضية ضد روس و 22 قضية ضد إيرانيين، بالإضافة إلى 15 قضية ضد أتراك وعدد مماثل ضد صينيين، وثماني قضايا ضد سوريين وسبعة ضد أمريكيين'.

وبحسب الصحيفة لا تزال 'ثمانية قضايا معلقة ضد جواسيس أجانب لدى الادعاء العام الألماني حالياً'.

وفي السياق، أفادت الخارجية الألمانية، بأنه 'على خلاف هذه الحالات، تم إعلان أربعة عملاء فقط من سورية بأنهم 'أشخاص غير مرغوب فيهم' منذ عام 2007".

وجاء في الرد على طلب الإحاطة أنه 'لا يمكن بوجه عام بدء إجراءات تحقيق ضد أشخاص يتمتعون بالحصانة الدبلوماسية'. وبحسب بيانات الداخلية الألمانية، فإنه يمكن طرد الجواسيس من البلاد إذا تمّ الحكم عليهم بالسجن لمدة عام على الأقل، كما توجد إمكانية لعدم تمديد تصريح الإقامة محدد المدة الخاص بهم.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018