سجن نجل سياسي روسي بتهم الاحتيال في أميركا

سجن نجل سياسي روسي بتهم الاحتيال في أميركا

أصدر القضاء الأميركي، اليوم الجمعة، حكما بالسجن الفعلي 27 عاما على المواطن الروسي، رومان سيليزنيف، بتهمة ارتكاب جرائم الاحتيال الإلكتروني.

وسيليزنيوف، هو نجل لعضو مجلس الدوما الروسي، فاليري سيليزنيوف، وقد أثارت قضيته وظروف اعتقاله 'ضجة كبيرة'، واعتبرت وزارة الخارجية الروسية، طريقة اعتقاله، 'بمثابة خطف وانتهاك لأحكام القانون الدولي'.

يذكر أن الجهات الأميركية المعنية ألقت القبض على سيليزنيوف في جزر المالديف ونقلته إلى الولايات المتحدة.

واعترف سيليزنيوف، عشية إصدار الحكم ووقع على الاعتراف وطلب العفو. وجاء في رسالته 'أنا اتحمل المسؤولية الكاملة عن كل شيء، وأنا اخشى العقاب، أنا رومان سيليزنيوف وأريد أن أقول: أخطأت وأعتذر'.

وتمت محاكمة سيليزنيوف بتهم  في 40 واقعة بموجب 5 مواد متعلقة بالتلاعب الإلكتروني وإلحاق أضرار بحاسب آلي عن قصد والحصول على معلومات من حاسب آلي وسرقة معلومات شخصية وغيرها.

وقدر الادعاء الأميركي الخسائر التي تسبب فيها سيليزنيوف بـ 170 مليون دولار، وأوضح أنه تم ضبط 1.7 مليون رقم بطاقة ائتمانية تمت سرقتها، وذلك على حاسبه الآلي وقت توقيفه في عام 2014.

وردت روسيا، في حينه، بأن أدرجت على قائمة العقوبات لديها 4 موظفين من وزارة العدل الأميركية ، بسبب قضية سيليزنيوف، وهم تشارلز سيت ويلكيلسون، إيتان رأي أرينسون، كاترين وورما و نورمان باربوسا، حيث يعمل ثلاثة منهم في مكتب النائب العام.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018