مسؤولون أميركيون يحذرون ترامب من الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل

مسؤولون أميركيون يحذرون ترامب من الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل

قال مسؤول رفيع المستوى في إدارة الرئيس الأميركي دونالد ترامب، إن مسؤولين كبار في وزارتي الخارجية والدفاع الأميركيتين وأجهزة الاستخبارات حثوا البيت الأبيض على عدم الاعتراف بالقدس على أنها عاصمة إسرائيل، وحذروا من أن قرارا كهذا من شأنه أن يلحق ضررا بعملية السلام وستكون له عواقب خطيرة وانعكاسات واسعة في منطقة الشرق الأوسط، وذلك حسبما ذكرت شبكة "سي.ان.ان." اليوم الثلاثاء.   

وتضاف هذه التحذيرات إلى تحذيرات أخرى من جانب دول عربية خلال محادثات زعمائها مع ترامب ومستشارين في البيت الأبيض.

وتأتي هذه التحذيرات، خصوصا من داخل الولايات المتحدة، في وقت تطالب فيه إسرائيل ترامب بأن يعلن خلال زيارته لها، الأسبوع المقبل، عن نقل السفارة الأميركية من تل إلى القدس.

لكن التقديرات الحالية في إسرائيل تشير إلى أن ترامب لن يعلن خلال زيارته عن نقل السفارة إلى القدس. وكان مستشار الأمن القومي للرئيس، هربرت ماكماستار، صرح قبل أيام قليلة إن ترامب يدرس ما إذا كان نقل السفارة سيعود بالفائدة على عملية السلام.

وفيما تطالب إسرائيل ترامب بالإعلان عن نقل السفارة، أو الاعتراف بأن القدس عاصمة لإسرائيل، يتصاعد التوتر بينها وبينما الإدارة الأميركية، بسبب رفض إسرائيل استئناف المفاوضات مع الفلسطينيين. وتحدثت تقارير أمس عن أن رئيس الحكومة الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو، يستعد لمواجهة ضغوط أميركية محتملة بشأن حل الصراع الإسرائيلي – الفلسطيني.   

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018