لافروف: تهديدات "داعش" التي كشفها ترامب ليست سرا

لافروف: تهديدات "داعش" التي كشفها ترامب ليست سرا
(رويترز)

قال وزير الخارجية الروسي، سيرغي لافروف، اليوم الخميس، إنه لا يرى "سرا" في تقارير وسائل الإعلام الأميركية فيما يتعلق بتهديدات أمنية واضحة من تنظيم "الدولة الإسلامية" (داعش) وكشفها الرئيس الأميركي، دونالد ترامب، الأسبوع الماضي.

وقال لافروف للصحفيين في نيقوسيا من خلال مترجم، إنه "بقدر ما أستطيع أن أتذكر ربما منذ شهر أو اثنين أصدرت إدارة ترامب حظرا على أجهزة الكمبيوتر المحمول من سبع دول بالشرق الأوسط وكان ذلك متصلا بصورة مباشرة بتهديد إرهابي". وأضاف "إذا كنتم تتحدثون عن ذلك فلا أرى فيه أي سر".

وبحسب تقارير صحفية، فإن ترامب أبلغ لافروف خلال اجتماعها في البيت الأبيض، الأسبوع الماضي، بمعلومات استخبارية سرية تلقتها الاستخبارات الأميركية من إسرائيل، بحسب التقارير، وأن من شأن الكشف عن هذه المعلومات أن تشكل خطر على حياة جاسوس إسرائيلي تم زرعه في صفوف تنظيم "داعش".

في غضون ذلك، امتنع المتحدث باسم الكرملين، ديمتري بيسكوف، عن التعليق عندما سئل عن تعيين روبرت مولر، المدير السابق لمكتب التحقيقات الاتحادي (إف.بي.آي)، مستشارا خاصا للتحقيق فيما يتردد عن تدخل روسيا في الانتخابات الرئاسية الأميركية لصالح ترامب واحتمال حدوث تواطؤ بين فريق حملة ترامب الانتخابية وموسكو.

وقال "ليس هناك ما يمكن التعليق عليه. هذا شأن داخلي للولايات المتحدة".

ونقلت وكالة رويترز عن مسؤولين أميركيين حاليين وسابقين قولهم إن مايكل فلين ومستشارين آخرين لحملة دونالد ترامب، كانوا على اتصال مع مسؤولين روس وآخرين ممن لهم علاقات بالكرملين عبر ما لا يقل عن 18 مكالمة هاتفية ورسالة إلكترونية خلال الشهور السبعة الأخيرة من السباق الرئاسي في 2016.

قراءات في نصّ مريد | ملف خاص