ماي تشكل حكومة جديدة بخمسة وزراء من حكومتها السابقة

ماي تشكل حكومة جديدة بخمسة وزراء من حكومتها السابقة
تيريزا ماي (أ.ف.ب)

أعلنت رئيسة الوزراء البريطانية، تيريزا ماي، اليوم الجمعة، أنها ستشكل حكومة جديدة تقود عملية خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي.

وقد أبقت ماي في تشكيلة حكومتها الجديدة، وزير المالية، فيليب هاموند، ووزير الخارجية، بوريس جونسون، والوزير المكلف التفاوض في ملف 'بريكست'، ديفيد ديفيس، في مناصبهم في الحكومة الجديدة، إضافة إلى وزيرة الداخلية، امبر راد، ووزير الدفاع، مايكل فالون.

وتحدثت ماي في ختام لقاء قصير عقدته مع الملكة إليزابيث الثانية التي طلبت منها رسميًا تفويضا بتشكيل حكومة جديدة.

وقالت من أمام مقر إقامتها الرسمي في داوننغ ستريت، إنها ستعتمد في البرلمان البريطاني على تأييد 'أصدقائها' من الحزب الديمقراطي الوحدوي في إيرلندا الشمالية بعد أن أخفق حزب المحافظين الذي تتزعمه في الفوز بأغلبية.

وتابعت 'سنواصل العمل مع أصدقائنا وحلفائنا في الحزب الديمقراطي الوحدوي على وجه الخصوص'.

ومضت قائلة 'يتمتع حزبانا بعلاقات قوية منذ سنوات، وهو ما يجعلني أثق في أننا سنتمكن من العمل معا من أجل صالح المملكة المتحدة ككل'.

وكانت ماي قد دعت إلى انتخابات مبكرة لتعزيز موقفها في محادثات الانفصال عن الاتحاد الأوروبي وهي موقنة بتحقيق انتصار ساحق. لكن بعد ليلة من أكثر الأمسيات توترا في سجل الانتخابات البريطانية، حرمها حزب العمال من الحصول على فوز صريح الأمر الذي ألقى بالبلاد في خضم عاصفة سياسية مع عدم تمخض هذه الانتخابات عن فائز واضح.

ومن المقرر بدء المحادثات بالغة التعقيد المتعلقة بخروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي في غضون عشرة أيام فقط.

حزب المحافظين يريد الاستمرارية

وقال عضو كبير في حزب المحافظين البريطاني الذي تتزعمه تيريزا ماي إن نواب الحزب لا يرغبون في الإطاحة برئيسة الوزراء بعد فشلها في تأمين الأغلبية البرلمانية للحزب في الانتخابات، كما لا يرغبون في انتخابات جديدة قريبا.

وقال جراهام برادي، وهو نائب بالبرلمان يرأس لجنة تشرف على التحديات التي تواجه القيادة، إن 'أداء حملة ماي به عيوب' لكنه أضاف أن 'الحزب يريد الاستمرارية'.

وقال لهيئة الإذاعة البريطانية 'بي.بي.سي' في مقابلة 'أعتقد أن أكثر ما أسمعه من الزملاء هو أنه لا توجد رغبة في إقحام الحكومة والبلاد في فترة اضطرابات وأننا نريد حقا أن نوفر بعض الاستمرارية'.

وتشير التحليلات إلى أن حزب العمال انتفع من قوة إقبال الناخبين الشبان على التصويت.

 

ملف خاص | انتخابات الكنيست 2019